حكم التنسيق مع الجيش التركي لقتال تنظيم " الدولة ".

الاثنين 09 ذو الحجة 1437هـ - 12 سبتمبر 2016مـ  12:26
حكم التنسيق مع الجيش التركي لقتال تنظيم الدولة " داعش ".

أفتى المجلس الشرعي في حركة أحرار الشام الإسلامية بجواز التنسيق مع الجيش التركي، والاستعانة به في تحرير المناطق التي تتقاطع فيها مصالح الطرفين، موصيًا بالأخذ بعين الاعتبار دفع أكبر الضررين، ودرء كبرى المفسدتين، بحسب بيان صدر عن المجلس.

فبيَّن أن فتواه أخذت بعين الاعتبارأمرين : 

الأول: الخلاص من حكم من وصفهم البيان بـ"الخوارج المارقين الذين شوَّهوا الدين الحنيف".

الثاني: وضرورة وجود فصيل إسلامي يسيطر على المناطق التي ينحسر منها "تنظيم الدولة" حتى لا تقع بأيدي تنظيمات معادية مثل (pyd)، كما حصل في منبج وتل أبيض.

وقال "المجلس الشرعي":

"إننا وبعد المشاورة والمدارسة نفتي إخواننا في حركة أحرار الشام الإسلامية وحلفاءهم بجواز التنسيق مع الجيش التركي والاستعانة به في تحرير تلك المناطق التي تتاقطع فيها مصالح الطرفين، آخذين بعين الاعتبار مصلحة دفع أكبر الضررين ودرء كبرى المفسدتين".

وأوضح المجلس أن فتواه المذكورة تتعلق بجواز قتال تنظيم الدولة بالتعاون مع الجيش التركي، أما بخصوص ما حصل من دخول قوات أمريكية مؤخرًا فإن الصورة لم تتضح بعد، وسيتم إصدار فتوى بعد الإحاطة بالوقائع.

 

المفتى أو المستشار: 
المجلس الشرعي لحركة أحرار الشام الإسلامية