ترجمة موجزة للشيخ الدكتور محمد ياسر المسدي رحمه الله

المجلس الإسلامي السوري
السبت 29 ربيع الثاني 1438هـ - 28 يناير 2017مـ  14:05
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومَن والاه واتبع هداه، أما بعد:
فقد رحل عن عالمنا يوم الجمعة 28 ربيع الثاني 1438هـ الموافق 27 يناير 2017مـ، فضيلة الشيخ المجاهد محمد ياسر المسدي، بعد حياة حافلة بالعلم والعمل والجهاد، وجهود مثمرة وأيادٍ بيضاء للأمة الإسلامية عامة ولبلده سوريا خاصة، وهذه ترجمة موجزة لا توفي الشيخ -رحمه الله- حقه، وإنما نذكرها لنذكِّر الأجيالَ القادمة بهذه القمم الشامخة، ونسأل الله أن يجعل كل ما قدّم في موازين أعماله الصالحة.
بلد الولادة والنشأة:
سوريا - حمص 1371هـ الموافق 1951م.
مراحله العلمية:
درس الشيخ -رحمه الله- المراحل الثلاث في حمص، وفي السنة الأخيرة حصل على شهادة المعهد العلمي الشرعي الكائن في جامع خالد بن الوليد بنفس الوقت الذي تقدم فيه للثانوية العامة.
نال الإجازة (الليسانس) في الشريعة عام 1976م من جامعة الأزهر بمصر.
وحاز على الماجستير في الشريعة عام 1987م من جامعة البنجاب بباكستان.
ثم نال الدكتوراه بتخصص (الفقه) عام 1996م من جامعة القرآن الكريم.
شيوخه:
تلقى العلم على يد والده الفقيه الحنفي الشيخ عبد الفتاح المسدي، وعلى يد فضيلة الشيخ وصفي المسدي، وفضيلة الشيخ أبي السعود عبد السلام (بسمار)، وآخرين رحمهم الله تعالى، وكذا على فضيلة الشيخ محمد علي مشعل متَّعه الله بالصحة والعافية .
وظائفه:
عمل مدرسًا للتربية الدينية في إعداديات وثانويات حمص وريفها: (إعدادية هاشم الأتاسي، وثانوية تلكلخ، وثانوية الرستن، وثانوية تلبيسة).
كما عمل مدرِّسًا للموادّ الشرعية في المعهد الشرعي؛ والثانوية الشرعية في مدينة حمص، كما كان مشرِفًا على القسم الداخلي في المعهد الشرعي هناك.
قام بمهمة الخطابة في عدد من مساجد حمص منها: مسجد الشيخ كامل، ومسجد بازرباشي، ومساجد أخرى.
وفي عام 1400هـ الموافق 1980م، هاجر من سوريا بسبب ظلم وإجرام النظام السوري إلى المملكة العربية السعودية.
وفي المملكة عمل مدرِّسًا في مدارس منارات جدَّة لمدة 8 سنوات، وإمامًا وخطيبًا لأحد المساجد في جدَّة لسنوات عديدة.
شارك في اللقاء التأسيسي لرابطة العلماء السوريين عام 2006 وشغل فيها:
أمين عامّ مساعد، رئيس لجنة الدعوة وتحفيظ القرآن الكريم في المخيَّمات التركية والداخل السوري، وممثل الرابطة في مكتب التنسيق بين روابط العلماء، وممثل التنسيق في لجنة الفتوى التابعة لمكتب التنسيق بين الروابط.
أهم مؤلفاته:
1ـ قد أفح من زكاها.
2 ـ قد خاب من دسّاها.
3 ـ هاذِم اللذات.
4 ـ فِقه التعامل بين الزوجين واحتواء الخلافات الزوجية.
5 ـ الدليل الشامل للإمام والداعية والخطيب.
رَحِم الله الشيخ محمدًا، وجعل مقامه في عليين، وحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقًا.