استدعاء السفير السعودي في أنقرة للمرة الثانية بشأن "خاشقجي".. لحظة الحسم التركية بدأت

استدعاء السفير السعودي في أنقرة للمرة الثانية بشأن "خاشقجي".. لحظة الحسم التركية بدأت
الدرر الشامية:

أعلن مصدر في وزارة الخارجية التركية، استدعاء السفير السعودي في أنقرة، عبد الكريم الخريجي، للمرة الثانية، بشأن قضية اختفاء الكاتب والصحافي، جمال خاشقجي.

وقال المصدر -بحسب وسائل إعلام تركية-: إن "الوزارة طلبت من السفير السعودي السماح بتفتيش مبنى القنصلية العامة في إسطنبول في إطار التحقيقات بقضية اختفاء (خاشقجي)".

ولم يوضح المصدر التركي مزيدًا من التفاصيل أو ردّ السفير السعودي بشأن الطلب التركي المفاجئ.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قال لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، إنه يمكن للسلطات التركية تفتيش مبنى القنصلية.

واختفى "خاشقجي"، الثلاثاء الماضي، عقب دخولة القنصلية السعودية في إسطنبول -بحسب خطيبته خديجة "جنقيز"- لإنهاء أوراق لإتمام زواجه، فيما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أمنية تركية أنه قُتل، إلا أن الرياض تنفي ذلك.