رغم دعمهم ضد الهند.. قرار سعودي صادم للباكستانيين: "استعدوا للرحيل"

رغم دعمها بمواجهتها مع الهند.. قرار سعودي صادم للباكستانيين "استعدوا للرحيل"
  قراءة
الدرر الشامية:

 كشفت صحيفة "داون" الباكستانية، عن قرار صادم صدر عن السعودية وقطر والإمارات وعدد من الدول العربية الأخرى ضد الباكستانيين.

وأكدت الصحيفة، أن السعودية وبعض الدول العربية الأخرى، قررت رفض اعتماد برنامج باكستان للدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه في الطب) الذي يصل عمره لقرن من الزمن، وأزالته من قائمة الأهلية للفئات الأعلى أجرًا.

ونقلت عن مصدر باكستاني، قوله: إن "هذا القرار جعل مئات الأطباء المؤهلين تأهيلًا عاليًا عاطلين عن العمل، معظمهم في السعودية، وطُلِبَ منهم المغادرة أو الاستعداد للترحيل".

وتابع المصدر الباكستاني: أن "وزارة الصحة السعودية زعمت أن رفضها لدرجتي الماجستير والدكتوراه من باكستان يعود لافتقارهما إلى برنامج تدريبي منظم والذي يعتبر شرطًا إلزاميًا لتوظيف الأطباء في مناصب مهمة. وبعد خطوة السعودية هذه اتّخذت كل من قطر والإمارات والبحرين خطوات مماثلة".

وأشار إلى أن معظم الأطباء الباكستانيين العاملين بالمملكة وتلك الدول، تم تعيينهم "من قبل فريق من وزارة الصحة السعودية عام 2016 عندما أجرى مقابلات في كراتشي ولاهور وإسلام أباد بعد تقديم الطلبات عبر الإنترنت".

وفي ذات السياق، ذكرت مصادر طبية باكستانية عاملة في السعودية، أنهم تلقوا رسالة مفادها "تم رفض طلبك للحصول على مؤهل مهني والسبب أن درجة الماجستير من باكستان غير مقبولة وفقًا لأنظمة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية".

وأرجع المتحدث باسم رابطة الأطباء والجراحين في باكستان، الدكتور أسعد نور ميرزا، ذلك القرار لقيام "وفودًا من كلية الأطباء والجراحين في باكستان خلال زياراتهم الأخيرة إلى السعودية وبعض الدول الخليجية بعرض حقائق مشوهة حول البرنامج الجامعي في باكستان".

يشار إلى أنه يعمل في السعودية حالياً 4440 طبيبًا حاصلًا على درجة الدراسات العليا في مختلف المؤسسات الطبية الحكومية والخاصة في باكستان، بحسب إحصائيات رسمية.




تعليقات