وسط استياء واسع.. نظام الأسد يعاقب أهالي السويداء بطريقة غير متوقعة

وسط استياء واسع.. نظام الأسد يعاقب أهالي السويداء بطريقة غير متوقعة
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأ نظام الأسد منذ نحو أسبوع بمعاقبة أهالي السويداء بطريقة غير متوقعة، في إطار سياسته الانتقامية تجاه أبناء المحافظة، حيث يرفض معظم أبنائها الالتحاق بقواته.

وقالت شبكة "السويداء 24": إن حاجز ميليشيا "الفرقة الرابعة" على طريق السويداء بدأ بفرض إتاوات مالية تتراوح بين 20 إلى 30 ألف ليرة سورية، على كل شاحنة تنقل مواد البناء باتجاه المحافظة، خلال الأسبوع الماضي، ويقطع عناصر الحاجز إيصالات تحمل مسمى "لجنة ضبط المواد المقلعية".

ونقلت الشبكة عن أحد السائقين قوله إن فرض الإتاوات على شاحنات مواد البناء يعتبر إجراء جديد، حيث كانت الإتاوة تقتصر على التبغ والمشروبات الكحولية، موضحًا أن هذه الممارسات تنعكس سلبًا على المواطنين والسائقين، وساهمت بارتفاع أسعار مواد البناء في المحافظة.

وأضاف أن "بقية سيارات نقل البضائع مهما كان نوعها تدفع لعناصر الحاجز مبلغ 500 ليرة على كل سيارة، لافتًا إلى أن الحاجز قد يفرض إتاوة مالية عالية على سيارات نقل البضائع والمواد الغذائية، إذا لم يجر وضع حد للمسؤولين عنه، وسط اتهامات للقائمين عليه بتعمد التضييق على الأهالي".

يذكر أن عناصر من ميليشيا "الفرقة الرابعة" نصبوا الحاجز على أوتوستراد دمشق السويداء، في شهر حزيران الماضي، ويبعد مسافة 1 كم من حاجز المسمية التابع للمخابرات العسكرية، حيث احتكرت "الفرقة" تجارة مادة التبغ باتجاه السويداء، سواء كان مهربًا أو مرخصًا، إذ شملت الإتاوة حتى المواد المرخصة من المؤسسة العامة للتبغ، بحسب الشبكة ذاتها.




تعليقات