في عهد الأسد.. معمم شيعي يقف على قبر صحابي وسط دمشق ويوجه رسالة طائفية

في عهد الأسد.. معمم شيعي يقف على قبر صحابي وسط دمشق ويوجه رسالة طائفية
  قراءة
الدرر الشامية:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية شريطًا مصورًا يظهر قيام معمم شيعي بالوقوف على أحد القبور في دمشق القديمة وهو يلعن ويشتم الصحابة الكرام.

ويظهر الفيديو، الذي لم يُعرف تاريخ تصويره، معممًا شيعيًّا مجهول الهوية وهو يقف أمام نافذة قديمة مطلة على قبر مغطى بأقمشة امهترئة داخل إحدى الغرف القديمة.

وادعى المعمم أن القبر يعود للصحابي معاوية بن أبي سفيان سادس الخلفاء الراشدين ومؤسس الدولة الأموية، حيث وجه إليه عدة إساءات لفظية، تعتذر شبكة الدرر الشامية على نقلها.

وكان موقع "صوت العاصمة" قد بث في وقت سابق صورًا تظهر عددًا من الزوار الشيعة، بملامح آسيوية، وهم يتجولون داخل العاصمة دمشق وبحماية من مقاتلين أجانب يعتقد بأنهم قادمون من أفغانستان للقتال إلى جانب قوات الأسد.

يذكر أن العاصمة دمشق تشهد بشكل مستمر وصول العديد من الوفود الشيعية من عدة دول حول العالم، لاسيما إيران والعراق وأفغانستان، بحجة زيارة المقامات الشيعية، الأمر الذي بات يعرف بالسياحة الدينية.




تعليقات