أول تعليق من "إليسا" على استقالة سعد الحريري.. ورسالة نارية لقادة لبنان

أول تعليق من "إليسا" على استقالة سعد الحريري.. ورسالة نارية لقادة لبنان
الدرر الشامية:

في أول تعليق للفنانة اللبنانية "إليسا" على استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، أمس الثلاثاء، وجهت رسالة إلى السياسيين اللبنانيين.

وشكرت الفنانة "إليسا"، عبر حسابها على تويتر "الحريري" بعد استقالته قائلة: "شكرًا لأنك استمعت لرغبة الشعب".

وكتبت "إليسا" في تغريدتها: "ما حدا أكبر من بلدو. الرئيس الحريري استقال وأكد إنو بدو يسمع لشعبو. شكرًا لأنك سمعت صوت الشعب بوقت كتار فرجونا إنو ما بيهمن هل البلد. الله معك".

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع التغريدة، وجاءت التعليقات كالآتي: " منيح الي في رجال بها البلد متل سعد الحريري مش متل الباقين بس هيدي استقالة ما توقف الفساد".

وكانت "إليسا" دعت السبت الفائت، خلال مقابلة مع "سكاي نيوز عربية" رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، للاستقالة

وأضافت "إليسا" خلال حضورها تظاهرة في العاصمة اللبنانية بيروت، إن "الناس في لبنان تعبت، وخرجوا من كل المناطق اللبنانية"، بعدما أوصلها سياسيو البلد إلى "الجوع" والنقص في الخدمات الطبية وغيرها من الخدمات.

وقد أعلن سعد الحريري، رئيس وزراء لبنان استقالته من منصبه، لينفذ بذلك أبرز مطالب الشعب الذي اجتاح الميادين منذ فترة شرفت على أسبوعين.

وقال "الحريري" في كلمته أمس الثلاثاء، التي وجهها إلى الشعب اللبناني، إن الاستقالة جاءت تلبية لمطالب الشعب، حيث إنه سيتجه إلى قصر بعبدا الرئاسي من أجل تقديم الاستقالة إلى الرئيس، ميشال عون.

وأضاف: "منذ 13 يومًا والشعب اللبناني ينتظر قرارًا بحل سياسي يوقف التدهور، وأنا حاولت خلال هذه الفترة أن أجد مخرجًا نستمع من خلاله لصوت الناس ونحمي البلد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية".

يذكر أن لبنان يشهد منذ 17 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، حراكًا شعبيًّا كبيرًا في عدة مدن رئيسية مثل طرابلس وبيروت، حيث ينادي المتظاهرون برحيل الطبقة السياسية في البلاد، متهمين إياها بالفساد الذي تسبب في انهيار لبنان اقتصاديًّا.