لأول مرة.. كشف خفايا اللحظات الأخيرة قبل إعدام صدام حسين (فيديو)

تضمنت مفاجأت وصدمات.. شاهد: الكشف عن خفايا اللحظات التي سبقت إعدام "صدام حسين" (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مستشار الأمن القومي العراقي السابق موفق الربيعي، اليوم الثلاثاء، عن معلومات تنشر لأول مرة حول اللحظات التي سبقت إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وخلال لقاء معه ببرنامج "وفي رواية أخرى"، على شاشة "التلفزيون العربي"، قال "الربيعي" إنه "عندما صعد صدام حسين لحبل المشنقة، نظر إليّ وقال هذي للرجال"، في إشارة إلى حبل الإعدام، بحسب "سبوتنيك".

وأضاف مستشار الأمن القومي العراقي السابق أن "صدام حسين طلب منه إعطاء المصحف الخاص به الذي كان يحمله ليلة إعدامه لابنته، لكنه (الربيعي) رفض، فطلب منه صدام أن يعطيه إلى محاميته، فأخذه منه وسلمه إلى المدعي العام".

كما ذكر "الربيعي" أن  "رغد صدام حسين طلبت التحدث مع والدها قبيل إعدامه، لكنه رفض ذلك، مؤكدًا أن ابنة الرئيس العراقي الراحل هددته بقولها: "إنت وعشيرتك مطلوبون لنا إلى يوم القيامة".

وقُبض على الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين" في 13 ديسمبر/كانون الأول عام 2003، في عملية سميت بالفجر الأحمر، وجرت بعدها محاكمته بسبب الجرائم التي اتهم بها ونُفِّذ حكم الإعدام به في 30 ديسمبر/كانون الأول عام 2006.




تعليقات