تعليق مثير من مستشار "ابن زايد" بشأن قرا ترحيل عناصر "تنظيم الدولة" من تركيا وعلاقته باحتجاجات لبنان

تغريدة مثيرة لمستشار "ابن زايد" بشأن قرار تركيا ترحيل عناصر تنظيم الدولة وعلاقته باحتجاجات لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

ربط الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والمستشار السابق لـ"محمد بن زايد" بين إعلان تركيا موعد إعادة أسرى "تنظيم الدولة" إلى بلدانهم والاحتجاجات في لبنان.

وقال "عبد الله"  في تغريدة مثيرة عبر حسابه بـ"تويتر": "أردوغان ينوي شرًا بلبنان".

وجاء ذلك تعليقًا على تغريدة للمحلل السياسي نضال السبع، قال فيها: "الحقيقة أن أردوغان يريد إرسال عناصر داعش إلى لبنان، وليس إلى بلدانهم ، وهو سوف يستغل الفراغ الحكومي وحالة الفوضى ليتسلل أمنيًّا إلى الساحة اللبنانية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن تركيا ستبدأ إعادة عناصر "تنظيم الدولة" المحتجزين لديها إلى بلدانهم، اعتبارًا من الاثنين المقبل.

وقال "صويلو" في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول": "إننا نقول للأوروبيين: "سنعيد إليكم هؤلاء الناس، وسنبدأ ذلك من الاثنين".

يأتي ذلك فيما تتواصل التحركات الاحتجاجية ضد الفساد في لبنان، حيث احتشد المئات أمام مؤسسة الكهرباء، مرددين هتافات طالت وزيرة الطاقة المحسوبة على "التيار الوطني الحر"، ندى البستاني.

كما تواصل الحركة الطلابية في لبنان احتجاجها أمام المؤسسات الرسمية والمرافق العامة مع دخول الحراك أسبوعه الرابع.

يذكر أن لبنان يشهد منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حراكًا شعبيًّا كبيرًا في عدة مدن رئيسية مثل طرابلس وبيروت، حيث ينادي المتظاهرون برحيل الطبقة السياسية في البلاد، متهمين إياها بالفساد الذي تسبب في انهيار لبنان اقتصاديًّا.




تعليقات