بشار الأسد يهاجم الولايات المتحدة والرئيس "ترامب" ويثير سخرية واسعة

بشار الأسد يهاجم الولايات المتحدة والرئيس "ترامب" ويثير سخرية واسعة
  قراءة
الدرر الشامية:

هاجم رئيس النظام بشار الأسد اليوم الخميس الولايات المتحدة الأمريكية والرئيس ترامب، على خلفية التصريحات الأمريكية حول آبار النفط السورية، الأمر الذي أثار سخرية واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن رئيس النظام تصريحات جديدة مقتضبة من مقابلة سيتم بثها في وقت لاحق قال فيها: إن الولايات المتحدة الأمريكية دولة مبنية كنظام سياسي على العصابات.

وأضاف بشار الأسد مهاجمًا الرئيس دونالد ترامب بأنه لا يمثل دولة، إنما هو عبارة عن مدير تنفيذي لشركة، مشيرًا إلى أن السياسة الأمريكية اليوم تشبه السياسة النازية، على حد وصفه.

وعلق رئيس النظام على مقتل البغدادي وموت جيمس لاميسورير قائلًا: "لماذا قُتل البغدادي وبن لادن؟ الجواب لأنهم ربما لو بقوا أحياء فسيقولون الحقيقة في ظرف ما، أما بالنسبة إلى موت مؤسس "الخوذ البيضاء": طبعًا هذه أعمال مخابراتية، لكن أي مخابرات؟".

ولاقت تصريحات بشار الأسد موجة من السخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الفضيحة المدوية التي فجرتها قناة "آر تي" الروسية، والمتمثلة بتغطية ميدانية لها في الحسكة تظهر القوات الأمريكية بإذلال جيش النظام عبر عبور أحد حواجزه، دون أن يتجرأ على إيقافها.

يذكر أن بشار الأسد وضع نفسه في مواقف محرجة خلال مقابلة أجرتها معه قناة "آر تي" الروسية عندما قال إن دولة قطر كانت تدفع للمتظاهرين في سوريا خمسين دولارًا في البداية ولاحقًا أصبحت تدفع 100 دولار في الأسبوع مقابل الانضمام إلى المظاهرات، حيث اعتبر السوريون بشار الأسد إما كان مغيبًا عن الأحداث في سوريا، أو أنه يكذب عن سابق إصرار وتعمد.




تعليقات