بوادر أزمة سياسية بين السعودية ودولة عربية مجاورة بعد تصريحات "كارثية"

أزمة سياسية بين السعودية ودولة عربية مجاورة بعد تصريحات "كارثية"
  قراءة
الدرر الشامية:

بوادر أزمة سياسية، تشهدها العلاقات السعودية والحكومة اليمنية، عقب تصريحات وصفتها الأخيرة بـ"المسيئة"، أدلى بها عميد متقاعد في الجيش السعودي.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان لها، بحسب وكالة "سبوتنيك"، إن "تلك التصريحات تمس القيادة الشرعية والجيش الوطني والسيادة اليمنية، وتتناقض مع أهداف عاصفة الحزم والقرارات الأممية، ومع تعهدات والتزامات الأشقاء في المملكة العربية السعودية".

وأضاف البيان: "أن الجيش الوطني المنضوي تحت السلطة الشرعية المعترف بها دوليًّا، بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، يخوض معركة استعادة الدولة ومواجهة المشروع الإيراني وأدواته الحوثية، ويقدم التضحيات الثمينة في سبيل معركة الدفاع والمصير العربي المشترك".

وأكد أن عملية بناء القوات المسلحة اليمنية "هي حق وطني وجزء سيادي للدولة اليمنية ينبغي احترامه، ولا يجوز التدخل فيه أو الإساءة له".

يذكر أن العميد المتقاعد حسن الشهري، قال أثناء حلقة نقاش في الرياض أقامتها "الجمعية السعودية للعلوم السياسية"، الأحد الماضي، إن "اتفاق الرياض يقضي بحل الشرعية كاملة في الداخل والخارج، وحل الجيش الوطني كاملًا، من شخص وزير الدفاع محمد المقدشي حتى أصغر جندي تم تخرجه في أي معسكر.

وأضاف "الشهري" وهو يسرد سلسلة من النقاط حول ما قال إنها رؤية السعودية في اليمن، ووصفها اليمنيون بـ"الكارثية"، "أن بنود اتفاق الرياض هو الحد من نفوذ حزب الإصلاح في الجيش الوطني والحكومة القادمة، يقابله احتواء لحزب المؤتمر ومحاولة استعادته للمرحلة القادمة".

وكانت العاصمة السعودية الرياض، قد شهدت في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، مراسم التوقيع رسميًّا على "اتفاق الرياض" بين الحكومة اليمنية والمجلس بحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

ويشتمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات الأمنية بين الطرفين لتنهي خلافات ونزاعات بين الجانبين.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفًا عسكريًّا من دول عربية وإسلامية، دعمًا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران أواخر عام 2014.









تعليقات