على وقع أنباء قرب المصالحة الخليجية.. تحركات سياسية جديدة من أمير قطر

على وقع أنباء قرب المصالحة الخليجية.. تحركات سياسية جديدة من أمير قطر
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الاثنين، تحركات سياسية جديدة من أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع أنباء قرب المصالحة الخليجية.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"، فإن الشيخ تميم بن حمد، استقبل بالديوان الأميري وفدًا من أعضاء الكونجرس، لتعزيز التعاون في مجالات السياسة والاقتصاد والدفاع والصحة والتعليم.

وضم الوفد النائب الديمقراطي شون باتريك مالوني، من ولاية نيويورك، والنائب الديمقراطي ريك لارسن، من ولاية واشنطن، والنائبة الديمقراطية نانيت باراغان، من ولاية كاليفورنيا، بمناسبة زيارتهم للبلاد.

وقالت الوكالة: "جرى خلال المقابلة استعراض علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجية بين قطر والولايات المتحدة، وسبل دعمها وتعزيزها في شتى المجالات لاسيما في مجالات السياسة والاقتصاد والدفاع والصحة والتعليم".

وأشارت "قنا" إلى أن "أعضاء الوفد، في هذا الصدد، بحثوا التعاون الوثيق القائم بين البلدين، واستضافة دولة قطر لقاعدة العديد الجوية، كما جرى تبادل وجهات النظر حول المستجدات والأحداث إقليميًا ودوليًا".

ويتمركز نحو 13 ألف عسكري أمريكي، غالبيتهم من سلاح الجو، في قاعدة "العديد" العسكرية الجوية، على بعد 30 كلم جنوب غربي الدوحة، وتستخدم واشنطن تلك القاعدة، التي تمثل أكبر تواجد عسكري لها بالشرق الأوسط.

وكان مصدر حكومي في العاصمة الأميركية واشنطن، كشف أن المصالحة الخليجية - الخليجية "بلغت مرحلة متقدمة"، وسط جهود تقودها الولايات المتحدة بأوامر مباشرة من الرئيس دونالد ترامب.




تعليقات