سلطنة عمان تنفذ أكبر حملة ترحيل جماعية للوافدين الأجانب.. وتكشف السبب

سلطنة عمان تنفذ أكبر حملة ترحيل جماعية للوافدين الأجانب.. وتكشف السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذت الجهات المختصة في سلطنة عمان، أكبر حملة ترحيل جماعية للوافدين الأجانب منذ مطلع الشهر الجاري، وذلك في محاولة لتنظيم وضِبط سوق العمل.

وأكدت وزارة القوى العاملة في السلطنة، الأحد، أن فرق التفتيش المشتركة بمسقط رحلت 644 وافدًا خلال الفترة من 1 إلى 20 \12 \2019؛ وفقًا لصحيفة "أثير" المحلية.

وأشارت الوزارة إلى أن المرحلين جميعهم من المخالفين لأنظمة العمل والإقامة في سلطنة عمان، وتم إلقاء القبض عليهم خلال حملات فرق التفتيش المشتركة، مطالبة للالتزام بالقانون والقرارات الوزارية المنفذة له.

وكان وزير القوى العاملة العماني عبد الله البكري، أصدر مؤخرًا قرارًا بإيقاف التصريح لمدة 6 أشهر، باستقدام القوى العاملة غير العمانية في منشآت القطاع الخاص العاملة في أعمال الإنشاءات والنظافة.

وسجَّل عدد العمالة الوافدة إلى عمان؛ انخفاضًا في الأشهر الأخيرة، إلى أقل من مليوني عامل، وفقًا لإحصاءات حكومية صدرت في يوليو/تموز الماضي.

ويقدر عدد سكان السلطنة بنحو 4 ملايين و600 ألف نسمة، يشكل العمانيون منهم نحو 58%، والباقي وافدين، بحسب إحصائيات حكومية رسمية.




تعليقات