رقص وعري ومخدرات.. ضبط 100 شاب وفتاة في أكبر واقعة تحرش بالسعودية

رقص وعري ومخدرات.. ضبط 100 شاب وفتاة في أكبر واقعة تحرش بالسعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

تواصل السلطات السعودية حملاتها الأمنية المكثفة للتصدي لظاهرة التحرش والعري التي بدأت تتفشى داخل المجتمع السعودي في الآونة الأخيرة بعد انفتاح المملكة على إقامة الحفلات الراقصة والفعاليات الفنية.

وأعلنت شرطة العاصمة الرياض، اليوم الخميس،  في بيانٍ نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إلقاء القبض على أكثر من 100 شاب وفتاة متهمين في قضايا تحرش مختلفة، وكذلك لمخالفتهم لائحة الذوق العام بارتداء ملابس كاشفة وغير مناسبة للمملكة وقدسية أراضيها.

وشهدت السعودية، قبل يومين، واقعة تحرش وعري صادمة لكل الشعب السعودي، حيث ضبط خلالها عشرات الشباب والنساء في أوضاع عري وسٌكر بعد إحدى الحفلات المقامة في العاصمة الرياض.

وتداول مغردون مقطعًا مصورًا لمجموعة من الشباب والفتيات وهم في حالة سكر وتعري شبه كامل، بعد حضور حفلة أقامتها "هيئة الترفيه" والمعروفة باسم "ميدل بيست".

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، المقدم شاكر بن سليمان التويجري :إن متابعة الجهات الأمنية لمهامها أسفرت خلال يومي الثلاثاء والأربعاء  الماضيين عن القبض على 50 متهمًا في قضايا تحرش مختلفة.

وأوضح أن القبض عليهم جاء بعد توفر الدلائل على ضلوعهم بارتكاب جرائم تحرش من البلاغات والمعلومات التي تقدم بها عدد من المواطنين والمقيمين، وقد جرى إيقافهم واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.

وفي سياق متصل، كشف "التويجري" عن ضبط 51 مخالفًا آخرين، بينهم 22 رجلًا و29 امرأة، لمخالفتهم لائحة المحافظة على الذوق العام المعتمدة بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (444).

وشملت المخالفات ارتداء ملابس غير لائقة في أماكن عامة، وقد تم إيقاع العقوبات المقررة بحق المخالفين.

وتشهد المملكة السعودية خلال الأشهر الأخيرة انفتاحًا غير مسبوق على الحفلات الفنية والفعاليات الراقصة والتي انطوت على عديد المخالفات الشرعية والنظامية من اختلاط ورقص وتعري كامل وتناول الحشيش والمخدرات والمجاهرة بالمعصية، ما دفع السلطات لتحركات عاجلة ضد المخالفين، في ظل انتقادات حادة لتوجه المملكة للانفتاح غير المدروس.












تعليقات