العراق ينتفض.. متظاهرون يقطعون طريق الحكومة للوصول لحقل نفطي

العراق ينتفض.. متظاهرون يقطعون طريق الحكومة للوصول لحقل نفطي
  قراءة
الدرر الشامية:

واصل المتظاهرون في مختلف أنحاء العراق، اليوم السبت، التصعيد ضد الحكومة والضغط لتحقيق مطالبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية.

وتوقف الإنتاج في حقل الناصرية النفطي في جنوب العراق، اليوم السبت؛ بعدما قطع متظاهرون ضد الحكومة إمكانية الوصول إليه، وفق مصادر أمنية وأخرى نفطية في المدينة.

وتعد هذه أول مرة يتوقف فيها الإنتاج في حقل نفطي بالعراق، منذ بدء التظاهرات غير المسبوقة، المناهضة للحكومة، في الأول من أكتوبر (تشرين الأول).

ويصل إنتاج حقل الناصرية الواقع على مسافة حوالي 300 كم جنوب بغداد إلى 100 ألف برميل في اليوم.

وتوقف الإنتاج، صباح السبت، حين قطع متظاهرون الطرق المؤدية إلى الحقل النفطي مطالبين بوظائف، وفق مصادر في الشرطة.

وأكدت مصادر نفطية محلية وقف الإنتاج، فيما رأى خبراء أن ذلك لن يكون له تأثير كبير على الإنتاج والصادرات العراقية، إن لم يستمر طويلًا.

ولفت المسؤولون إلى أن المباني الإدارية التابعة للشركة الوطنية المشغلة للحقل، مغلقة منذ خمسين يومًا، في سياق حملة العصيان المدني التي تشل جزءًا كبيرًا من جنوب العراق.

ويشهد العراق حركة احتجاجية مناهضة للحكومة مستمرة منذ ثلاثة أشهر، تتركز في العاصمة بغداد ومدن جنوبية عدة.

ويقوم المتظاهرون باعتصامات تستهدف الطرقات الرئيسية والبنية التحتية الحكومية، بما في ذلك الحقول النفطية، في بلد يعد ثاني أكبر منتجي النفط في منظمة أوبك.

والعراق هو خامس أكبر مصدر للنفط في العالم، ويصدر نحو 3.4 مليون برميل يوميًّا من ميناء البصرة.








تعليقات