"أردوغان" يوقع أخطر مذكرة عسكرية تضعه في حرب مباشرة مع "السيسي" و"بن زايد"

"أردوغان" يوقع أخطر مذكرة عسكرية تضعه في حرب مباشرة مع "السيسي" و"بن زايد"
  قراءة
الدرر الشامية:

وقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أخطر مذكرة عسكرية، ستضعه في حرب مباشرة مع رئيس النظام المصري، عبدالفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وبحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الثلاثاء؛ فإن "أردوغان" وقّع مساء أمس، مذكرة إرسال قوات تركية إلى ليبيا؛ علمًا أنه قد تم تسليم المذكرة إلى البرلمان.

ودعا رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الجمعية العامة للبرلمان، إلى اجتماع، يوم الخميس المقبل 2 يناير/ كانون الثاني المقبل، لمناقشة مذكرة رئاسية حول تفويض إرسال جنود إلى ليبيا.

وكان "أردوغان"، أكد أن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا، بما أن طرابلس طلبت ذلك، وأنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات هناك على البرلمان، في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وبحسب تقديرات محللين، فإن إرسال جنود أتراك إلى ليبيا لدعم قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليًّا، سيضع أنقرة في مواجهة مع القاهرة وأبوظبي اللتين تدعمان ميليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

وترددت أنباء غير مؤكدة خلال اليومين الماضيين، أن تركيا أرسلت مقاتلين من الفصائل السورية التي تدعمها والمعروفة باسم "درع الفرات" إلى ليبيا للقتال بجانب "حكومة الوفاق".

جدير بالذكر أن "ميليشيات حفتر"، تضم مرتزقة من تشاد، وميليشيات الجنجويد التي يقودها المدعو محمد حمدان دقلو، بجانب قوات مصرية وإماراتية، بهدف الانقلاب على الثورة الليبية.




تعليقات