أول مرسوم من "السلطان قابوس" بعد أنباء تدهور حالته الصحية

أول مرسوم من السلطان قابوس بعد أنباء تدهور حالته الصحية
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان، اليوم الأربعاء، مرسومًا جديدًا، وذلك لأول مرة بعد الشائعات التي ترددت حول تدهور حالته الصحية.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية، بأن "السلطان قابوس" صادق في مرسوم سلطاني على الميزانية العامة لبلاده للسنة المالية 2020.

وقُدر إجمالي الإنفاق العام بنحو 13.2 مليار ريال "34.38 مليار دولار" في ميزانية 2020، بزيادة 2% على الإنفاق المقدر لعام 2019، وفقًا لما نقلته الوكالة  العمانية.

بينما تبلغ الإيرادات المتوقعة في ميزانية 2020 نحو 10.7 مليار ريال "27.69 مليار دولار"، بناء على سعر نفط قدره 58 دولارًا للبرميل، بزيادة تبلغ 6% على الإيرادات المقدرة للعام الماضي.

وقُدر إجمالي الإنفاق العام بنحو (13) مليارًا و(200) مليون ريال عماني بارتفاع قدره (2) بالمائة عن الإنفاق المقدر للعام 2019م.

ومن المقدر أن يبلغ عجز موازنة 2020 نحو 5.2 مليار ريال عماني أي بنسبة 8 بالمائة من الناتج المحلي، على أن يتم تمويل نسبة 80 بالمائة من العجز أي مبلغ ملياري ريال عُماني من خلال الاقتراض الخارجي والمحلي، فيما سيتم تمويل باقي العجز والمقدر بنحو 500 مليون ريال عُماني عبر السحب من الاحتياطيات

ويعد هذا أول مرسوم من "السلطان قابوس" بعد حالة الغموض حول حالته الصحية، والتي أثير حولها سيل من الأقاويل والشائعات، قبل أيام.

وحسم البلاط السلطاني في عمان، أمس الثلاثاء، الجدل بشأن الوضع الصحي للسلطان قابوس وأعلن "استقرار حالته ويتابع برنامج العلاج المقرر".

يذكر أن صحيفة "De Morgen" البلجيكية، أفادت أن مرافقي سلطان سلطنة عمان، السلطان قابوس، قرروا العودة من بلجيكا إلى بلادهم، بعد تقارير بعدم استجابة السلطان للعلاج.




تعليقات