الجزائر تدخل على خط الصراع في ليبيا وتصدم "أردوغان"

الجزائر تدخل على خط الصراع في ليبيا وتصدم "أردوغان"
  قراءة
الدرر الشامية:

دخلت الجزائر بقوة على خط الصراع في ليبيا، وصدمت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بموقفها من التدخل العسكري المحتمل لتركيا بجانب حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا.

وأعلن وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم -بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية-، موقفًا معارضًا غير مباشر للتدخل التركي في ليبيا، رغم الأنباء التي تشير إلى توافق تركي - جزائري في هذا الملف.

وقال "بوقادوم": "نلتزم بقرار الشعب الليبي السيد في ما يتعلق بحل الأزمة الليبية الذي يقوم على توافق جميع مكوناته بعيدًا عن كل تدخل خارجي من أي كان".

ويأتي التصريح الجزائري، بالتزامن مع بحث البرلمان التركي اليوم إرسال جنود إلى ليبيا؛ حيث سيحسم تصويته على مذكرة نيابية تدخل تركيا عسكريًا في طرابس.

وكانت الجامعة العربية، أفادت في بيان لها، الثلاثاء الماضي، بأن التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن في ليبيا، وقالت إنها ترفض التدخل الخارجي في شؤون ليبيا وتجدد تمسكها بوحدتها.

جدير بالذكر أن وزير داخلية حكومة الوفاق، كشف مؤخرًا عن تشكيل تحالف يضم تركيا وتونس والجزائر، ضد تحالف مصر والإمارات والسعودية الداعم للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، إلا أن تونس نفت صحة ذلك.




تعليقات