ممثل "السلطان قابوس" ينقل إلى إيران رغبة "غير متوقعة" للولايات المتحدة

ممثل "السلطان قابوس" ينقل إلى إيران رغبة "غير متوقعة" للولايات المتحدة
  قراءة
الدرر الشامية:

نقل ممثل السلطان قابوس بن سعيد، للشؤون الخارجية في سلطنة عمان، اليوم الثلاثاء، إلى إيران رغبة "غير متوقعة" من جانب الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الإيرانية الرسمية، عن ممثل وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن الولايات المتحدة تريد تهدئة التوتر في المنطقة.

من جانبه، ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، أن "بن علوي" موجود في طهران للمشاركة في مؤتمر، قدم تعازيه في قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني.

ورأى مراقبون، أن حديث ممثل "السلطان قابوس" عن الرغبة الأمريكية في التهدئة هي رسالة منقولة؛ حيث بدأت سلطنة عمان في لعب دور الوسيط بين الطرفين لمنع التصعيد.

وتربط عمان علاقات ودية مع كل من الولايات المتحدة وإيران، وسبق أن توسطت بين البلدين اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد الثورة الإسلامية الإيرانية في 1979.

وكان "سليماني" قتل مع نائب قائد "الحشد الشعبي"، أبو مهدي المهندس، و8 من قادة الحرس الثوري الإيراني والحشد العراقي، فجر الجمعة الماضية، في غارة جوية للطيران الأمريكي المُسيّر قرب مطار بغداد الدولي.




تعليقات