طبول الحرب تقرع في ليبيا.. مستشار "أردوغان" يوجه رسالة مفاجئة إلى "السيسي"

طبول الحرب تقرع في ليبيا.. مستشار "أردوغان" يوجه رسالة مفاجئة إلى "السيسي"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة مفاجئة إلى النظام المصري ورئيسه عبد الفتاح السيسي، على وقع طبول الحرب التي تقرع في ليبيا.

وقال ياسين أقطاي، "مستشار أردوغان": "من قال إن تركيا تريد الحرب ضد مصر أو ضد أي دولة، تركيا تدافع عن الحكومة الشرعية في ليبيا بينما غيرها يدعم المتمردين والانقلابين، لا تصدقوا إعلامكم فهو يكذب عليكم".

وأضاف "أقطاي": "تركيا لن تخوض حربًا ضد أي شعب مسلم فكيف يقولون إننا سنحارب شعب مصر، تواجدنا في ليبيا تلبية لطلب الحكومة الشرعية وليس لمواجهة أي جيوش أخرى عربية أو أجنبية، نسعى لوقف الحرب وغيرنا يسعى إلى إشعالها".

وكان "أردوغان" أعلن في مقابلة تلفزيونية، مساء الأحد الماضي، -بحسب وكالة "الأناضول" التركية-، أن الجنود الأتراك بدؤوا يتوجهون إلى ليبيا بشكل تدريجي، بعد موافقة البرلمان التركي على تفويض بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وتشهد مصر حالة من الاحتقان والغليان على المستوى الرسمي بسبب التدخل التركي في ليبيا، وصل إلى شحن الأجواء إعلاميًا وتهيئة الشعب إلى إمكانية اندلاع حرب مصرية - تركية على الأراضي الليبية.

وبحسب محللين، فإن "السيسي" سيورط الجيش المصري في مستنقع الحرب، رغم أن مصر تنازلت عن الغاز في المتوسط لصالح إسرائيل واليونان؛ مؤكدين أن قائد الانقلاب المصري يهدف لوأد الثورة الليبية فقط.

وتدعم مصر والإمارات والسعودية والبحرين بقوة الجنرال الليبي الانقلابي خليفة حفتر، ضد الحكومة الشرعية، إلا أن التدخل التركي قلب الطاولة وخلط الأوراق.




تعليقات