وزير العمل السعودي يصدم الأجانب بقرار جديد

وزير العمل السعودي يصدم الأجانب بقرار جديد
  قراءة
الدرر الشامية:

صَدم وزير العمل السعودي، المهندي أحمد الراجحي، العاملين الوافدين بالمملكة، بقرار جديد بشأن إحدى مناطق المملكة.

وأصدرالراجحي، أمس الأربعاء، قراراً وزارياً يقضي بتوطين عدد من الأنشطة والمهن في منطقة حائل بنسب تتراوح ما بين 50% إلى 100%، وذلك وبالشراكة مع إمارة منطقة حائل.

قرار الوزير جاء بناءً على مذكرة التفاهم المبرمة بين إمارة المنطقة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتوصيات اللجنة العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة والتي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود؛ أمير منطقة حائل.

وتضمن القرار تحديد نسب التوطين لكل الأنشطة المستهدفة مع توضيح المهن المستثناة من القرار، و مراعاة التدرج في التطبيق بنسب تتراوح ما بين 50% إلى 100%، حيث حددت نسبة توطين لا تقل عن 50% في وكالات الدعاية والإعلان، نشاط نقل العربات المعطلة للمؤسسات.

ووفقا للقرار فقد تحدد نسبة 70% لمكاتب تقديم الخدمة التي تشمل "مكاتب العقار، مكاتب التأمين، مكاتب الخدمات العامة والتعقيب، و مكاتب الاستقدام، ووكالات السفر والسياحة".

وتضمن قرار الوزير أن تكون نسبة 100% للمراكز التجارية المغلقة "المولات"، العربات المتنقلة "الفود ترك"، الجمعيات والمؤسسات غير الربحية ولجان التنمية، ومهنة محاسب "كاشير" في منافذ البيع للأنشطة التجارية التي تتجاوز مساحتها 200 م مربع، ونقل العربات المعطلة للأفراد.

ونص القرار على ضرورة الالتزام بقرارات التأنيث وشروط عمل المرأة عند تشغيلها بالنسبة للأنشطة والمحلات التي قد صدر لها قرارات سابقة، كما سيطبق في حق المنشأة التي تخالف القرار عقوبة مخالفة توطين المهن المقصورة على السعوديين والسعوديات بحسب اللوائح والأنظمة.











تعليقات