"تحرير الشام" تكشف لـ"الدرر الشامية" موقفها من وقف إطلاق النار المعلن في إدلب

"تحرير الشام" تكشف لـ"الدرر الشامية" موقفها من وقف إطلاق النار المعلن في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، عن موقفها من إعلان الاحتلال الروسي عن وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، في إطار الاتفاق المعلن مع تركيا.

وقال أبو خالد الشامي، المتحدث باسم الجناح العسكري في "هيئة تحرير الشام" إن "المحتل الروسي وأذنابه في المنطقة، يوغلون في دماء الأبرياء ويشنون عدوانهم السافر على أهلنا في إدلب".

وأضاف: "مع الصمت الدولي تجاه المجازر التي تُرتكب بشكل شبه يومي، بات واضحًا لكل مبصر أن إعلان أكاذيب العدو يترافق دومًا مع عدوان يشنه على المناطق السكنية، ويرتقي بسببه العديد من الشهداء، كما حدث البارحة في مدينة إدلب"

وتابع "الشامي" قائلًا: "إن أهلنا في المحرر قد أدركوا واقع هذا الصراع، وبات الصغير قبل الكبير يعلم حقيقة العدو، لذا فإننا نرى اليوم التفافًا شعبويًّا وإجماعًا على خيار المقاومة، وما أدلّ على هذا من توافد شباب المحرر وشيبانه وانضمامهم لصفوف المجاهدين على الجبهات والمعسكرات، فهم يعلمون أن المستهدف هو كامل إدلب، ويدركون حجم العدوان المحتمل والمرسوم لهذه المنطقة".

وأردف: "إننا لنبارك هذه الجهود الشعبوية، التي تدل على ارتقاء وعي الشعب لمستوى المسؤولية والحدث، ونعلن من طرفنا رفع الجاهزية على كافة الصعد، استعدادًا لصد هذا العدوان المرتقب".

ووعد "الشامي" أهالي إدلب بأنهم لن يخذلوهم، وسيعملون بكل وسعهم للإثخان في قوات الأسد كما حدث في الأيام القليلة الماضية، متوعدين قوات النظام بمزيد من العمليات النوعية، على حد وصفه.











تعليقات