غاب متعمدًا.. ما سر عدم عزاء ملك المغرب في السلطان قابوس؟

غاب متعمدًا.. ما سر عدم عزاء ملك المغرب في السلطان قابوس؟
  قراءة
الدرر الشامية:

آثار غياب الملك محمد السادس، ملك المغرب عن تقديم التعازي في وفاة السلطان قابوس الكثير من التساؤولات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت العاصمة العمانية على مدار الأسبوع الماضي توافد عدد كبير من زعماء ورؤساء العالم لتقديم التعازي في وفاة السلطان قابوس أبرزهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت الشيخ الصباح الأحمد وأمير قطر تميم بن حمد.

واكتفى ملك المغرب بإرسال شقيقه الأمير مولاي رشيد، برفقة وفد بتقديم العزاء في السلطان قابوس وتهنئة السلطان الجديد.

وأشار ناشطون إلى أن غياب الملك يعود إلى تقليدٍ وقانون قديم يمنع ملوك وسلاطين العائلة العلوية الحاكمة في المغرب من حضور التعازي أو حفلات الزفاف حتى إذا تعلق الأمر باحتفالات العائلات المالكة في البلدان الأخرى.

وكان الملك محمد السادس شرح خلال مقابلة مع صحيفة آل باييس الإسبانية عام 2005، سبب غياب الملوك المغاربة من سلالة العلويين حفلات الزفاف والتعازي، قائلاً "إن تقاليدنا لا تسمح للملوك بحضور حفلات الزفاف أو الجنازات بالخارج".

ويُعتقد أن هدف هذا التقليد هو تمييز الملوك والسلاطين من أعضاء الأسرة الحاكمة عن باقي المواطنين العاديين لكسب المزيد من الهيبة والاحترام والطاعة.

وكان الديوان السلطاني أعلن فجر السبت الماضي وفاة السلطان قابوس بن سعيد، عن عمر يناهز 79 عامًا، بعد 50 عامًا قضاها في الحكم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية، دون تسمية لوريث العرش.

وأدى هيثم بن طارق آل سعيد، وهو ابن عم السلطان الراحل قابوس اليمين القانونية في اليوم ذاته سلطنا جديدا للبلاد أمام مجلس سلطنة عُمان.

اقرأ أيضًا

-حمد بن جاسم يوجه رسالة مهمة إلى سلطان عمان هيثم بن طارق

- "ترامب" يجري أول اتصال بسلطان عمان الجديد هيثم بن طارق.. ماذا دار بينهما؟









تعليقات