الإماراتيون يصدمون محمد بن زايد بشأن "حماس" والإخوان المسلمين

الإماراتيون يصدمون محمد بن زايد بشأن "حماس" والإخوان المسلمين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف استطلاع للرأي نشر نتائجه معهد واشنطن للدراسات، موقف الشعب الإماراتي من حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" وجماعة الإخوان المسلمين التي يحاربها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، والحرب المدمرة في الخليج التي تخيفهم.

وذكر الاستطلاع، أن أغلبية الإماراتيين بنسبة تقدر بـ69 بالمائة أن الإمارات "يجب أن تظل بعيدة عن أي حروب خارج حدودنا، وأن يتم التركيز على القضايا الداخلية عوضًا عن ذلك".

وأضاف الاستطلاع الذي يوصف بـ"النادر" لأنه ناقش مواضيع سياسية ساخنة في الإمارات: أن "الأغلبية الساحقة من الإماراتيين على أنه ليس من المهم أن تتمتع بلادهم بعلاقات طيبة مع إيران".

ولاحظ مُعِدُّو الاستطلاع الذي جرى في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن عددًا كبيرًا ما زال يعبر عن موقف إيجابي إزاء حركة "حماس"، وجاءت القضية الفلسطينية في المرتبة الأخيرة ضمن أولوياتهم.

وبحسب الاستطلاع، ما زال أكثر من ربع الإماراتيين يعبرون عن رأي إيجابي نوعًا ما على الأقل إزاء جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تعتبرها الحكومة الإماراتية بمنزلة منظمة إرهابية. 









تعليقات