السعودية تقطع "شعرة معاوية" مع تركيا بقرار هو الأخطر منذ أزمة البلدين

السعودية تقطع "شعرة معاوية" مع تركيا بقرار هو الأخطر منذ أزمة البلدين
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت السعودية، اليوم الأحد، عن قرار ضد تركيا هو الأخطر منذ توتر العلاقة بين البلدين منذ عام 2017، لتقطع بذلك الرياض "شعرة معاوية" مع أنقرة.

وأكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي نيكوس كريستودوليديس، أن بلاده تدعم سيادة قبرص الرومية (اليونانية) على أراضيها.

واعتبر "بن فرحان"، أن السعودية وقبرص الرومية بلدين صديقين، منوهًا بعمق العلاقات بينهما، وحرص المملكة على تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة في العديد من المجالات.

وأضاف: أن "المملكة تتابع باهتمام بالغ المستجدات الراهنة في منطقة شرق المتوسط، وتبدي حرصها على الأمن والاستقرار هناك، وتؤكد على دعمها الكامل لسيادة قبرص على أراضيها".

دعا وزير الخارجية السعودية، كافة الأطراف المنخرطة في القضية القبرصية إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن لحل النزاعات، والنأي عن التصعيد، واحترام قواعد القانون الدولي.

وينذر التصريح السعودي بمزيد من تدهور العلاقات مع تركيا بشكل غير مسبوق؛ حيث أن أنقرة لا تعترف بسيادة قبرص الرومية إلا على جزء خاص من الجزيرة.




تعليقات