رسميًا.. أمريكا تعلن موقفها من السعودية بعد اتهام "بن سلمان" بالتجسس

 رسميًا.. أمريكا تعلن موقفها من السعودية بعد اتهام "بن سلمان" بالتجسس
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، موقفها الرسمي من المملكة العربية السعودية بعد اتهام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان باختراق هاتف مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، إن على المديرين التنفيذيين للشركات الأمريكية مواصلة العمل مع السعودية، وذلك بعد المزاعم بأن المملكة ربما كانت ضالعة في اختراق هاتف جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، ومالك صحيفة "واشنطن بوست".

وطرحت شبكة (CNBC) سؤالا إن كان ما زال بوسع المديرين التنفيذيين الأمريكيين العمل مع المملكة؟، وأجاب منوتشين: "قطعًا، لنا أعمال كثيرة مع السعودية"، وأحجم عن التعليق بشأن المزاعم عن دور المملكة في عملية الاختراق.

وكشف صحيفة "الغارديان" البريطانية، الأربعاء، تفاصيل اختراق وقرصنة هاتف جيف بيزوس في عام 2018، ودور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في العملية.

وذكرت الصحيفة، أن هاتف "بيزوس" تم اختراقه في عام 2018، تم "بعد تلقيه رسالة على "واتساب"، أرسلت من الحساب الشخصي لمحمد بن سلمان.

وبحسب وكالة "رويترز"، فإن "أنييس كالامار" مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وديفيد كاي مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية التعبير، قررا التحقيق في القضية.

وكانت سفارة السعودية في الولايات المتحدة ردت على الاتهامات بتورط محمد بن سلمان شخصيًا في اختراق هاتف جيف بيزوس، بقولها: إن هذه التقارير "عبثية".

اقرأ أيضَّا:

جيف بيزوس ينشر صورة مثيرة من إسطنبول تجمعه مع امرأتين تعاديان محمد بن سلمان




تعليقات