أصالة تدخل على خط أزمة الشاب السوري قتيل فيلا نانسي عجرم

أصالة تدخل على خط أزمة قتيل فيلا نانسي عجرم
  قراءة
الدرر الشامية:

علقت الفنانة السورية أصالة نصري، على تصريحات منسوبة إليها بشأن قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، داخل فيلة الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، بطلق ناري من قِبَل زوجها.

وكتبت أصالة على "تويتر": "لم أُبدِ أيّ رأي فيما يتعلّق بالقضايا المُتداولة، فقط لأنّي لا أُريد أنّ أتدخّل كوني مُنغمسة بقضيّتي الخاصّة، وعملي وعائلتي، لكمّ محبّتي ومساؤكم سعيد".

و"القضية الخاصة" التي أشارت إليها "أصالة" هي إعلانها قبل أيام عن انفصالها عن زوجها الفلسطيني طارق العريان.

ويأتي هذا بعدما تداول ناشطون تصريحًا منسوبًا لـ"أصالة" تهاجم فيه نانسي عجرم وزوجها، وتتهمهما بالقتل العمد للشاب السوري، ووصفت قصتهم بالملفقة وأن "ما خفي كان أعظم".

وهذه التصريحات المنسوبة لـ"أصالة"، أثارت جدلًا واسعًا  حتى خرجت المطربة السورية،  لتنفي صحة هذه التقارير.

ويذكر أن جنسية قتيل فيلا نانسي عجرم السورية أثارت جدلًا كبيرًا وغضبًا من السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الإشارة إليه في الأخبار الصحفية والتليفزيونية بالقتيل السوري، وهو ما اعتبره البعض إهانة، ولهذا انتشرت أنباء بأن أصالة تهاجم نانسي عجرم وزوجها بسبب ابن بلدها.

وكانت وسائل إعلام لبنانية أعلنت الشهر الماضي، أن لصًا اقتحم منزل نانسي عجرم في "نيو سهيلة كسروان" وأن زوجها، فادي الهاشم، تبادل معه إطلاق الرصاص وقتله على الفور.

وكشف تقرير الطب الشرعي الخاص بالحادث أن القتيل سوري الجنسية، اسمه محمد حسن الموسى، وعمره 33 عامًا، وقد أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

وكانت والدة الشاب السوري، أكدت أن الشخص الذي ظهر في الفيديو المتداول ليس ابنها، موضحة أنه شخص آخر ظهر في مشهد تمثيلي للتغطية على الجريمة الحقيقية.

وشككت والدة "موسى"، في تصريح سابق لقناة "روسيا اليوم" برواية أسرة الفنانة اللبنانية، بأن ابنها دخل إلى الفيلا بنية السرقة، مضيفة أن "الدم السوري أصبح رخيصًا".

اقرأ أيضًا

-مفاجأة مدوية تقلب الموازين في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم




تعليقات