مفاجأة صادمة بشأن جثة الشاب السوري قتيل فيلا نانسي عجرم

مفاجأة صادمة بشأن جثة الشاب السوري قتيل فيلا نانسي عجرم
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت محامية عائلة الشاب السوري الذي قتل على يد زوج المطربة اللبنانية نانسي عجرم في منزلهما، مفاجأة صادمة بشأن جثته رغم مرور شهرين على الحادثة.

وأكدت المحامية رهاب البيطار في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، أن جثمان الشاب السوري محمد الموسى قتيل فيلا نانسي عجرم لم يدفن حتى الآن.

وقالت "البيطار": إنهم "لم يتلقوا أي مبلغ من مبادرة رائدات السلام الكويتية للمساهمة في تكاليف الدفن، حيث ما زالت جثة المغدور  محمد الموسى لم تدفن وما زالت بالثلاجة".

وأضافت محامية عائلة الشاب  السوري: أنها ستقاضي أي وسيلة إعلامية تصف القتيل محمد الموسى بـ"اللص" قبل أن يبت القضاء في الأمر.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام، ذكرت أن "النيابة العامة" في لبنان ادعت على زوج الفنانة نانسي عجرم بجرم "القتل العمد"، إثر حادث إطلاقه النار على شاب سوري في منزلهما.

وكان قاضي التحقيق طلب استدعاء شقيقة فادي الهاشم وموظفين في داخل عيادته من أجل أخذ إفادتهم حول اتصالات اكتشفتها النيابة ما بين "الموسى" والعيادة في فترات مختلفة.




تعليقات