أكثر من 1000 قتيل.. إحصائية بخسائر "نظام الأسد" في أقل من أسبوعين على جبهات إدلب وحلب

أكثر من ألف قتيل.. احصائية لخسائر نظام الأسد في أقل من أسبوعين على جبهات إدلب وحلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت إحصائية جديدة اليوم الخميس، مقتل أكثر من ألف عنصر من قوات الأسد وإصابة المئات بجروح خلال المعارك المشتعلة على جبهات إدلب وحلب في أقل من أسبوعين.

ونشرت شبكة "المحرر" الإعلامية التابعة لفيلق الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير "إنفوجرافيك" وثقت من خلاله مقتل 1050 عنصر من قوات النظام والميليشات المساندة لها، و إصابة أكثر من 1600 آخرين خلال 11 يوم على جبهات إدلب وحلب.

وأضافت الشبكة أنها وثقت تدمير 24 دبابة لقوات النظام و16 آلية عسكرية و3 عربات مدرعة ونحو 5 مدافع رشاشة وعربتي شيلكا و8 قواعد إطلاق صواريخ مضادة للدروع، على جبهات إدلب وحلب.

وأردفت بأن الفصائل الثورية تمكنت من إسقاط 4 طائرات تجسس مسيرة ودمرت 4 راجمات صواريخ، كما استهدفت 13 مجموعة مشاة وغرفة عمليات عسكرية واحدة، ودمرت جرافتين عسكريتين على ذات المحاور.

وكانت القوات التركية المتمركزة شرق مدينة إدلب قد استهدفت طائرة مروحية وثانية حربية لقوات الأسد، حيث تمكنت من اسقاط المروحية، إلا أنها لم تتمكن من إصابة الطائرة الثانية، بحسب مصادر ميدانية.

وأشارت المصادر إلى أن ثلاثة عناصر من طاقم المروحية قتلوا إثر الاستهداف الذي تم في سماء بلدة النيرب شرق إدلب، حيث عثر على حطامها قرب بلدة قميناس المجاورة، حيث تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش التركي في إدلب طائرات النظام الحربية.




تعليقات