غارات "إسرائيلية" تستهدف مواقع لنظام الأسد وإيران في دمشق وريفها

غارات "إسرائيلية" تستهدف مواقع لنظام الأسد وإيران في دمشق وريفها
  قراءة
الدرر الشامية:

شنت طائرات حربية تابعة للكيان الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، عدة غارات جوية استهدفت من خلالها مواقع عسكرية تابعة لـ"نظام الأسد" والميليشيات الإيرانية في العاصمة دمشق وريفها.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر أمني رفيع في نظام الأسد، قوله "إن طائرات إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ من فوق الأراضي المحتلة والأجواء اللبنانية باتجاه الأراضي السورية، وأن دفاعات نظام الأسد الجوية تصدت لها، حسب زعمه

وقال موقع "صوت العاصمة" المعارض إن مقاتلات إسرائيلية استهدفت مطار دمشق الدولي ومحيطه بخمسة غارات جوية متتالية، مضيفة إن غارة أخرى استهدفت اللواء 91 التابع التابع للفرقة الأولى في ناحية الكسوة.

وأكدت المصادر، أن أتستراد مطار دمشق الدولي ومحيطه شهد حركة كثيفة لسيارات الإسعاف في إشارة إلى الحجم الكبير للإصابات والقتلى  في صفوف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية جراء الغارات الإسرائيلية.

وتعد هذه الضربة هي الثانية خلال أسبوع فقد أعلن نظام الأسد، في 6 شباط،/فبراير الجاري، عن تصديه لقصف إسرائيلي طال مواقع عسكرية تابعة لقواته في محيط دمشق ، وفي مناطق الكسوة ومرج سلطان، وكذلك في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وسبق أن هدد وزير الحرب الإسرائيلي، "نفتالي بينيت"، بتحويل سوريا إلى فيتنام بالنسبة لإيران، متعهدًا بمنع التمركز العسكري الإيراني في الأراضي السورية، داعيًا للانتقال من الردع إلى الهجوم.

وشنّت إسرائيل في السنوات الأخيرة مئات الهجمات في سوريا والتي تقول إنها تستهدف إيران عدوها اللدود في المنطقة وميليشيا "حزب الله" اللبناني التي تصفه بأنها أكبر تهديد لحدودها.











تعليقات