أول رد من تركيا على قرار نظام الأسد بشأن "إبادة الأرمن"

أول رد من تركيا على قرار نظام الأسد بشأن "إبادة الأرمن"
  قراءة
الدرر الشامية:

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، أمس الخميس، على قرار من برلمان نظام الأسد، يدين ويقر "الإبادة الجماعية" بحق الأرمن.

وقال "أقصوي"، في تصريحات صحفية، إن "الاعتراف بالإبادة المزعومة مهزلة وصورة لنفاق نظام يرتكب جميع أنواع المجازر دون تمييز بين طفل وراشد، ويشرد الملايين من الناس، ويعرف عنه براعته في استخدام الأسلحة الكيميائية"، بحسب وكالة "الأناضول".

واعتبر المتحدث أن المأساة الإنسانية التي تسبب بها النظام "ما تزال قائمة"، قائلًا: "واحدة من أسوأ الكوارث في التاريخ تحدث على حدودنا"، في إشارة إلى الوضع في محافظة إدلب السورية شمال غرب البلاد.

اعتمد  برلمان نظام الأسد الخميس، بالإجماع قرارًا يعتبر أن عمليات القتل التي تعرض لها الأرمن في الفترة ما بين 1915 و1917، والتي أدت إلى مقتل أكثر من مليون شخص، هي "إبادة جماعية". ويأتي في وقت يزداد فيه التصعيد بين نظام الأسد وتركيا إثر المواجهات العسكرية في شمال غرب سوريا.

وترفض تركيا استخدام كلمة "إبادة" وتتحدث عن مجازر متبادلة على خلفية حرب أهلية ومجاعة خلفت مئات آلاف الضحايا بين الأتراك والأرمن.











تعليقات