تحطم مروحية ثانية في أقل من أسبوع تربك نظام الأسد.. وروسيا تتهم تركيا

تحطم مروحية ثانية في أقل من أسبوع تربك نظام الأسد..وروسيا تتهم تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

تسبب سقوط طائرة مروحية للنظام اليوم في حادث هو الثاني من نوعه في أقل من أسبوع في إرباك قوات الأسد على جبهات ريف حلب، فيما اتهمت وسائل إعلام روسية القوات التركية بإسقاطها.

وأكد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، إسقاط فصائل الثوار طائرة مروحية، خلال المعارك الدائرة على جبهات ريف حلب الغربي، ومقتل طاقمها.

وفي أعقاب ذلك، أصدرت قاعدة عمليات قوات الأسد أمرًا عاجلًا لجميع طائراتها بإخلاء الأجواء والعودة لقواعدها التي انطلقت منها.

وفي سياق متصل، وجهت وسائل إعلام روسية القوات التركية بالوقوف وراء إسقاط الطائرة وقالت قناة "روسيا اليوم" نقلًا عن مصادر محلية إن طائرة المروحية سقطت بعد استهدافها بصاروخ محمول على الكتف من عناصر نقطة المراقبة التركية المتمركزة قرب بلدة دارة عزة في ريف حلب الغربي.

وتضاربت هذه الأنباء مع ما ادعته وكالة "سبوتنيك" الروسية أن سقوط المروحية جاء بعد استهدافها بمضاد جوي أطلقه مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام) في منطقة الأتارب بريف حلب الجنوب الغربي.

وكانت فصائل الثوار، تمكنت من إسقاط طائرة مروحية لنظام الأسد في إدلب شمال غربي البلاد، في 11 فبراير/ شباط، ما سبب إرباك للنظام وداعميه الروس.











تعليقات