بسبب إدلب.. سفير روسيا في تركيا يتلقى تهديدات بالقتل

بسبب إدلب....سفير روسيا في تركيا يتلقى تهديدات بالقتل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف السفير الروسي لدى تركيا، أليكسي يرخوف، اليوم الجمعة، أنه تلقى تهديدات بالقتل على خلفية تصاعد التوتر في منطقة إدلب.

وقال السفير "يرخوف" في مقابلة مع "سبوتنيك"، إن الوضع في إدلب تسبب في هستيريا معادية لروسيا في الشبكات الاجتماعية التركية.

وأشار إلى أن "التعطش الدموي لبعض المدونين وبعض المنشورات، والغضب والكراهية، تؤدي أحيانًا إلى تثبيط القدرة على التفكير المنطقي لديهم".

وأضاف: "يتم تهديدي بشكل مباشر.. وسأقتبس من بعض الأقوال المنتشرة (ودع حياتك)، (لن يحزن عليك أحد)، (لقد حان الوقت لكي تحترق)، إلخ".

وحذر من أن مثل هذا الوضع عهدناه قبل خمس سنوات، وأسفر عن أزمة إسقاط الطائرة الروسية، واغتيال السفير الروسي في أنقرة، أندريه كارلوف، على يد متطرف تركي في ديسمبر/كانون الأول عام 2016.

وفي سياق متصل، شددت السلطات التركية الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية في أنقرة، بعد التهديدات التي تلقاها السفير أليكسي يرخوف.

وقالت السفارة الروسية في أنقرة، في وقت سابق اليوم، إن السلطات التركية شددت الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية بطلب منها بعد تلقي السفير تهديدات عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن الملحق الصحفي في البعثة الدبلوماسية الروسية إيرينا كاسيموفا، قولها: "لقد تدهور الوضع فعلًا في الآونة الأخيرة، وفي هذا الصدد بناء على طلبنا، اتخذت السلطات التركية إجراءات أمنية إضافية".

ولم ترجح "كاسيموفا" أن التهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي ستتبعها أفعال حقيقية، لكنها أضافت: "رغم ذلك، لا بد أن نأخذ هذا الأمر في الحساب".

وأعلنت أنقرة، في وقت سابق، أن قواتها "قتلت العشرات" من قوات الأسد في إدلب، عقب مقتل عسكريين أتراك، جراء قصف للنظام وتوعد  الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بمحاسبة منفذي الهجوم.




تعليقات