مباحثات فرنسية- ألمانية مشتركة مع روسيا لمناقشة التطورات الميدانية في إدلب

مباحثات فرنسية- ألمانية مشتركة مع روسيا لمناقشة التطورات الميدانية في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف القصر الرئاسي الروسي "الكرملين" عن وجود مباحثات فرنسية- ألمانية مشتركة مع روسيا لمناقشة التطورات الميدانية في إدلب

ونقلت وكالة "سبوتنيك" بيان صادر عن "الكرملين" جاء فيه أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد خلال اتصال هاتفي مع ميركل وماكرون على ضرورة اتخاذ تدابير فعالة لتحييد ما وصفه بالتهديد الإرهابي في سوريا، مع احترام مبادئ السيادة والسلامة الإقليمية".

وأضاف البيان "يتم إيلاء اهتمام خاص لحل الأزمة السورية في سياق الوضع المتفاقم بشدة في إدلب، وتم تأكيد أهمية منع العواقب الإنسانية السلبية على السكان المدنيين".

كما أشار بيان الكرملين إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعربا عن استعدادهما لتقديم المساعدة من أجل تخفيف التوتر شمال غربي سوريا، واستعدادهما لعقد لقاء مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

يذكر أن العلاقات التركية- الروسية تشهد توتر غير مسبوق نتيجة دعم الأخيرة لقوات الأسد في معاركها بمحافظة إدلب، وانقلابها على اتفاق سوتشي الموقع بين البلدين في العام 2018، الأمر الذي دفع أنقرة لحشد قواتها في إدلب، تمهيدًا لشن عملية عسكرية واسعة النطاق ضد قوات الأسد، من أجل تطبيق الاتفاق بالقوة.








تعليقات