صحيفة تكشف مفاجأة: بشار الأسد قرر التنحي عن السلطة وطلب اللجوء إلى هذه الدولة

صحيفة تكشف مفاجأة: بشار الأسد قرر التنحي عن السلطة وطلب اللجوء إلى هذه الدولة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة إسرائيلية، مساء الأحد، مفاجأة بشأن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، متعلقة بالتنحي عن السلطة، وطلب اللجوء السياسي إلى دولة أجنبية.

وقالت صحيفة "جيروزليم بوست" الإسرائيلية، إن مستشار قاسم سليماني، حسن فلارك، كشف في مقابلة خاصة أن بشار الأسد قرر التخلي عن السلطة وطلب اللجوء السياسي، لكن رسالة بعث بها "سليماني" أثنته عن الموضوع.

ويقول "فلارك" إن بشار الأسد قرر التنحي عن السلطة والتوجه إلى روسيا ليطلب اللجوء السياسي، لكن القائد في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، أقنعه بالتراجع عن قراره ومواصلة الحرب، وكتب له رسالة جاء فيها "خيار إيران الوحيد في سوريا هو الانتصار والمقاومة"، على حد تعبيره.

ولم يكشف مستشار سليماني، عن توقيت هذه الحادثة، إلا أنه يُتوقع أن تكون خلال الفترة التي تكبّد فيها النظام خسارة كبيرة أمام الفصائل الثورية التي سيطرت على حوالي 80% من الأراضي السورية.

وكان علي آقا محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، قال في تصريحات سابقة، إن بشار الأسد كان قد قرر ترك منصب الرئاسة في بداية الثورة لولا التدخل العسكري الإيراني في سوريا.

وقال آقا محمدي، في لقاء خاص مع وكالة مهر الإيرانية: "عندما عاد اللواء حسين همداني، من سوريا إلى إيران، قال (للقيادة الإيرانية) إنه عندما وصل إلى سوريا، كان بشار الأسد وصل إلى استنتاج وقناعة تامة بمغادرة القصر الجمهوري والسلطة، وكانت الفصائل الثورية حينها تحاصر قصر الأسد".








تعليقات