بخلاف السابق.. تحوّل مفاجئ في الموقف الروسي من الهدنة الجديدة في إدلب

بخلاف السابق.. تحوّل مفاجئ في الموقف الروسي من الهدنة الجديدة في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

شهد الموقف الروسي من الهدنة الجديدة لوقف إطلاق النار في إدلب؛ تحولًا غير مسبوق ومفاجئ، بخلاف الاتفاقيات السابقة والتي كانت تجيش لها وسائل الإعلام لهدمها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي من موسكو: إن "الالتزام بوقف إطلاق النار في إدلب، ثابت عمومًا".

وأضافت "زاخاروفا": "من الناحية العملية، فإن البروتوكول الإضافي الملحق بمذكرة 17 سبتمبر 2017، الذي تم توقيعه في ختام القمة الأخيرة، سمح بوقف القتال على خط التماس الحالي في منطقة وقف التصعيد".

وأردف المتحدثة باسم "الخارجية الروسية": أنه "بشكل عام يتم الالتزام بهذا النظام وهذا بدوره يساعد بشكل كبير باستقرار الوضع المسجل في إدلب".

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت عدم تسجيلها أي خروقات خلال الأيام الماضية؛ خلافًا لمزاعمها إبان الاتفاقيات السابقة، والتي كانت تحشد وسائل الإعلام لها لترويج لخروقات غير موجودة.

وفي السياق، ذكرت "زاخاروفا"، أن العمل جار لاستئناف حركة المرور على طريق السيارات السريع M4، مبينة أن "الاتصالات مستمرة بين وزارتي الدفاع الروسية والتركية لضمان تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها".

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أكد أن روسيا حذرت النظام السوري بصرامة، بشأن انتهاك وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.











تعليقات