مرسوم ملكي عاجل.. الأردن يرفع حالة الطوارئ العامة في البلاد

مرسوم ملكي عاجل.. الأردن يرفع حالة الطوارئ العامة في البلاد
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت القيادات العليا في الأردن، إجراءات عاجلة واستثنائية، لمواجهة الخطر الأكبر الذي يواجه المنطقة في مجملها، ورفعت البلاد حالة الطوارئ لحماية أرواح المواطنين والمقيمين فيها.

 وأصدر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مرسومًا بالموافقة على قرار مجلس الوزراء، إعلان العمل بقانون الدفاع في جميع أنحاء المملكة، اعتبارًا من مساء اليوم الثلاثاء 17 مارس/آذار، لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأفادت وكالة الأنباء الأرنية الرسمية (بترا)، أن الملك وجه رسالة إلى رئيس الوزراء عمر الرزاز، جاء فيها: "فرضت علينا الظروف التي يشهدها العالم جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، تحديات تضعنا جميعا أمام مسؤولية الحفاظ على صحة إخواننا وأخواتنا وأبنائنا وبناتنا المواطنين، وضمان سلامتهم".

وتابع: "فإنه والتزامًا منا بأمانة المسؤولية، فقد أصدرنا إرادتنا بالموافقة على تنسيب مجلس الوزراء، إعلان العمل بقانون الدفاع... وذلك حرصًا منا على ضمان استمرارية الجهود المبذولة، وتذليل العقبات التي تظهر خلال مواجهة هذه الآفة".

ووجّه العاهل الأردني الحكومة، بأن يكون تطبيق قانون الدفاع والأوامر الصادرة بمقتضاه، في أضيق نطاق ممكن، وبما لا يمس حقوق الأردنيين السياسية والمدنية، ويحافظ عليها، ويحمي الحريات العامة والحق في التعبير، التي كفلها الدستور وفي إطار القوانين العادية النافذة، وكذلك ضمان احترام الملكيات الخاصة سواء أكانت عقارًا أو أموالًا منقولة وغير منقولة.

وأشار الملك عبد الله الثاني، إلى أن الهدف من تفعيل هذا القانون الاستثنائي، هو توفير أداة ووسيلة إضافية لحماية الصحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، والارتقاء بالأداء ورفع مستوى التنسيق بين الجميع، لمواجهة هذا الوباء.












تعليقات