تقرير استخباراتي يفجر مفاجأة عن قرار لـ"بن سلمان" بشأن الحرس الوطني السعودي

تقرير استخباراتي يفجر مفاجأة عن قرار لـ"بن سلمان" بشأن الحرس الوطني السعودي
  قراءة
الدرر الشامية:

فجّر تقرير استخباراتي نشره موقع "إنتليجنس"، عن قرار لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشأن الحرس الوطني السعودي، الذي يعد أقوى التشكيلات العسكرية في المملكة.

ونقل التقرير عن مصادر، أن شركة الاستشارات الأمريكية تجري "كيرني" حاليًا إعادة هيكلة الحرس الوطني السعودي، بهدف إدارة عمليات الحرس (بما في ذلك مشترياته) ودمجها في وزارة الدفاع.

وأوضح الموقع، أن "الحرس الوطني تمتع لعقود خلال حكم الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز بدرجة كبيرة من الاستقلالية قبل أن يتم استلامه من قبل ولي العهد السعودي وزير الدفاع محمد بن سلمان".

وأضاف التقرير: أن "كيرني تعاقدت مع عدد من الضباط العسكريين البريطانيين السابقين لإدارة العملية بما في ذلك هيو بلاكمان، القائد السابق للبعثة العسكرية البريطانية في الحرس".

وتابع الموقع: أن "(كيرني) وظفت أيضًا ميشيل لاتوش، الجنرال السابق بالقوات الجوية الملكية الكندية، بالإضافة إلى عقد إعادة ترتيب الحرس، كانت الشركة تراقب أيضًا إحدى أكثر اللجان سرية واستراتيجية في وزارة الدفاع".

وأشار التقرير، إلى أت اللجنة، هي لجنة مراجعة الأسلحة والعقود، وفي البداية كانت اللجنة ملحقة مباشرة بوزارة الدفاع ولكن تم ضمها لاحقًا إلى الهيئة العامة للصناعات العسكرية".

وأردف الموقع: بأن "اللجنة بمساعدة (كيرني) فحصت جميع العقود للتأكد من الالتزام بالقواعد الجديدة للأمير محمد بن سلمان، وترأس اللجنة لسنوات محمد بن صالح العذل، مهندس بشركة الصناعات العسكرية السعودية".

جدير بالذكر أن محمد بن سلمان، أطاح بالقيادات الأمنية والعسكرية السعودية الموالية لولي العهد السابق محمد بن نايف، وعمه أحمد بن عبد العزيز، والتي قد تشكل خطرًا على صعوده للعرش.










تعليقات