سلاح الجوي الروسي يتلقى ضربة جديدة موجعة.. سقوط مقاتلتين ومصرع طيار

سلاح الجوي الروسي يتلقى ضرية جديدة موجعة.. سقوط مقاتلتين ومصرع طيار
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقى سلاح الجو الروسي، ضربة جديدة موجعة بعد سقوط مقاتلتين حربيتين ومصرع طيار، لتتزايد خسائره بعد تباهيه في أكثر من مناسبة بطائراته الحربية التي قصفت السوريين.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، في بيانين منفصلين، بتحطم طائرة من طراز "L-39" ومقتل قائدها أثناء إجرائه مهمة تدريبية في إقليم "كراسنودار" جنوب البلاد.

وأضافت الوزارة: أنها أرسلت فرق البحث إلى مكان تحطم المقاتلة، دون أن توضح سبب سقوطها، ولكن يرجح أنها سقطت بسبب عطل فني.

وفي السياق، ذكرت "الدفاع الروسية"، أن طائرة حربية من نوع "سو - 27" في مياه البحر الأسود، مبينة أنها أرسلت فريقًا لإجراء عملية إنقاذ.

وختمت الوزارة، بأنه "تم إرسال سفينة مضادة للغواصات وبعض السفن المدنية إلى موقع الحادثة، ولكن عملية البحث في المنطقة معقدة بسبب الظروف الجوية الصعبة".

جدير بالذكر أن سلاح الجو الروسي خسر عدة طائرات حربية ومروحيات في عام 2019، بسبب أعطال فنية أو تدميرها على يد الثوار في سوريا، وفُقد على إثرها عدة طيارين.












تعليقات