كورونا يضرب روسيا في مقتل..و"الكرملين" للمواطنين الروس: استعدوا للأسوأ

كورونا يضرب روسيا في مقتل..و"الكرملين" للمواطنين الروس: استعدوا للأسوأ
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الحكومة الروسية، اليوم الخميس، عن اجراءات جديدة غير مسبوقة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، فيما دعا "الكرملين" الموطنين الروس، إلى الاستعداد لأسوأ سيناريو.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إنه يأمل أن تتجنب روسيا مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أهمية أن تكون الدولة مستعدة لأسوأ سيناريو.

وأضاف بيسكوف للصحفيين "ليس لدينا وباء بحكم الأمر الواقع حتى الآن"، وفقا لما أوردته وكالة "سبوتنيك".

وأوضح "أن الدولة واستنادًا إلى حقيقة أنه بغض النظر عن الوضع الحالي، وإلى أي مدى يمكن أن تسوء، وعلى الرغم من كوننا نواجه تفشي وباء كورونا بكل السبل الممكنة منذ البداية، ما زلنا بحاجة إلى الاستعداد لأسوأ سيناريو، حتى تكون سعيدا في وقت لاحق على أفضل وجه، كما قال الطبيب".

وفي السياق أعلنت الحكومة الروسية تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى البلاد اعتبارا من الجمعة 27 مارس ، باستثناء الرحلات المخصصة لإجلاء المواطنين الروس إلى أرض الوطن.

بدوره أعلن رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين عن تدابير إضافية الخميس بينها اغلاق جميع المتاجر باستثناء الصيدليات ومحلات البقالة.

وقال سوبيانين في بيان إن هذا الإجراء، الذي يشمل أيضا إغلاق المطاعم والمقاهي والحانات، سيستمر من 28 مارس حتى 5 أبريل.

كما أوضح أن "القيود التي فرضت اليوم غير مسبوقة في تاريخ موسكو المعاصر وستحدث اضطرابات عديدة في الحياة اليومية لكل فرد. ولكن، صدقوني، إنها ضرورية للغاية لابطاء تفشي العدوى وتقليص عدد الاصابات".

واعتبارًا من اليوم أيضًا، يمنع المسنون الذين يتجاوز عمرهم 65 عاما ومن يعانون أمراضًا مزمنة من مغادرة منازلهم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشف الأربعاء عن إجراءات جديدة للحد من تفشي الفيروس، معلناً توقف العمل الأسبوع القادم لكثير من الموظفين والعاملين في العديد من القطاعات باستثناء الصحة والغذاء، كما حث الناس على البقاء في منازلهم.

وأعلنت روسيا، اليوم تسجيل 182 إصابة جديدة بالفيروس في 18 إقليماً من أقاليم البلاد، من بينهم 136 إصابة في العاصمة موسكو ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 840 إصابة، في 56 إقليمًا.

كما تم الإعلان عن حالتي وفاة من مدينة موسكو بسبب فيروس كورونا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/مارس الجاري، فيروس "كورونا" وباء عالميا، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة عبر الحدود الدولية.









تعليقات