ميليشيا "الدفاع الوطني" تمارس التعفيش في دير الزور أثناء حظر التجول

ميليشيا "الدفاع الوطني" تمارس التعفيش في دير الزور أثناء حظر التجول
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية محلية، اليوم الخميس، عن استغلال ميليشيا "الدفاع الوطني" لحظر التجول في دير الزور بسبب كورونا لممارسة التعفيش.

وذكرت شبكة "عين الفرات" المعنية بشؤون البادية السورية، أن عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" يسرقون الطاولات وأجهزة الإنارة من بعض المحلات التجارية في مدينة دير الزور أثناء فترة حظر التجوال ليلًا.

وكانت "حكومة الأسد"، قررت فرض حظر تجول ليلي في المناطق الخاضعة لسيطرتها من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحًا، وأوقفت وسائل النقل بين المدن وداخلها وبين المحافظات أيضًا.

وسبق أن مصادر طبية في دمشق وحمص واللاذقية وطرطوس، أن أعداد الحالات التي تم حجرها صحيًّا نتيجة تفشي (كوفيد-19) ارتفعت إلى 128 حالة.

وأفادت المصادر بأن ممرضة توفيت إثر إصابتها بالفيروس، موضحة أن سلطات النظام الأمنية طالبت بالتكتم الكامل عن الأمر، ولم تعترف بذلك حتى الآن.

وفي مدينة الميادين شرق دير الزور، ارتفع إلى 15 عدد المصابين بكورونا من الميليشيات الموالية لإيران، منهم 11 من الجنسية الإيرانية، والأربعة الآخرون عراقيون.









تعليقات