تركيا تصعد ضد السعودية وتوجه لها اتهامًا خطيرًا

تركيا تصعد ضد السعودية وتوجه لها اتهام خطير
  قراءة
الدرر الشامية:

علق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الخميس على ظهور فيروس كورونا الجديد بين المعتمرين الأتراك العائدين من السعودية.

قال الوزير صويلو في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة إن المملكة العربية السعودية، لم تبلّغ بلاده والعالم بأي إصابة بفيروس كورونا بين المعتمرين.

وأوضح صويلو أنه عندما ظهرت أول حالة إصابة بفيروس كورونا بين العائدين من العمرة، اتخذ وزير الصحة التركي التدابير اللازمة على الفور.

وفيما يخص التدابير التي تتخذها وزارته للحد من انتشار كورونا، قال صويلو، أنه لن يتم إغلاق الأسواق الشعبية في البلاد، بل سيتم وضع ضوابط مكثفة.

وتابع في هذا السياق قائلًا: "وسيتم مراقبة عمليات الدخول والخروج لهذه الأسواق".

يذكر أن تركيا سجلت إلى الأن 59 حالة وفاة وإصابة ألفين و433 شخصًا بفيروس كورونا الجديد.

وكان وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة، أعلن السبت الفائت تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لمواطن بعد أسبوع من عودته من العمرة.

وأكد الوزير "ضرورة التزام المعتمرين الأتراك بتوجيهات وزارة الصحة القاضية بضرورة بقاء العائدين من العمرة في منازلهم لمدة 14 يومًا".

واعتبر مراقبون تصريحات الوزير التركي تصعيدًا ضد السعودية واتهام مبطن للمملكة بتعمد اخفاء معلومات لنشر الفيروس القاتل في تركيا.

ويأتي هذا بعد يوم من إعلان النيابة العامة التركية توجيه لائحة اتهام لـ 20 شخصًا في السعودية للاشتباه بضلوعهم في جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في محاولة لتحرك الرأي العام العالمي مجددًا في القضية ضد محمد بن سلمان ومستشاريه.

وأكدت النيابة التركية، أن سعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي، وأحمد عسيري النائب السابق لمدير المخابرات، خططا وأشرفا على "جريمة اغتيال خاشقجي".

اقرأ أيضًا

- تحرك مفاجئ من "أردوغان" ضد محمد بن سلمان.. قرار بشأن سعود القحطاني و"عسيري"









تعليقات