محمد بن سلمان يوجه بقرار جديد عاجل بشأن سلاح النفط ويصدم "الدب الروسي"

محمد بن سلمان يوجه بقرار جديد عاجل بشأن سلاح النفط ويصدم "الدب الروسي"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الاثنين، بقرار جديد عاجل بشأن حرب النفط التي تخوضها المملكة ضد روسيا.

وكشف مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن بلاده تعتزم زيادة صادراتها البترولية، بدءًا من شهر مايو/أيار المقبل، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح المصدر أن الزيادة ستكون بنحو 600 ألف برميل يوميًّا، ليرتفع مجمل الصادرات البترولية السعودية إلى(10.6)عشرة ملايين وستمائة ألف برميل يوميًّا.

وبرَّرت الوكالة الرسمية السعودية أن "هذه الزيادة نتيجة إحلال الغاز الطبيعي المنتج من حقل الفاضلي، محل البترول، الذي كان يُستهلك لغرض إنتاج الكهرباء".

وأضافت الوكالة: أن القرار يرجع أيضًا إلى انخفاض الطلب المحلي على مشتقات البترول، جراء انخفاض حركة النقل بسبب الإجراءات الاحترازية المُتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وكانت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، قالت: إن "روسيا ربما كانت هي التي بدأت حرب أسعار النفط، إلا أن السعودية كانت تنتظر هذه الفرصة لتنتهزها، ولديها بالفعل خطة عالية المخاطر للانتصار في تلك الحرب".

وتابعت الوكالة: أن وزير الطاقة السعودي عندما التقى في الرابع من الشهر الجاري مع نظيره الروسي ألكسندر نوفاك، كان اللقاء مقدمة لتدهور مزلزل في أسعار النفط، التي لا يزال صداها يتردد في الاقتصاد العالمي.

وأوضحت "بلومبيرغ" أن انهيار الأسعار قد يتبين أنه تفكير إستراتيجي في سياسة الإنتاج السعودية، في وقت تحاول فيه الحكومة السعودية تحويل معظم احتياطها النفطي إلى سيولة نقدية بأكبر سرعة ممكنة.











تعليقات