ضجة في الكويت.. أجانب يستدرجون أبناء البلد لفعل مشين

ضجة في الكويت.. أجانب يستدرجون أبناء البلد لفعل مشين
  قراءة
الدرر الشامية:

استيقظ الكويتيون، اليوم، على فاجعة، أثارت الرأي العام، وسبَّبت ضجة كبيرة في أوساط العائلات الكويتية، خوفًا على أبنائهم.

ونشرت جريدة "الرأي" الكويتية، خبر القبض على اثنين أجانب، أحدهما مغربي والآخر فيلبيني، يعملان في مركز عمل مساج، بتهمة ارتكاب فعل قوم لوط مع زبائنهم.

وأضافت الصحيفة، أن المتهمَيْن اعترفا بالجريمة، وقالا إنهما يحصلان على مبلغ كبير يوميًّا مقابل الفعل المشين، وإنهما يستدرجان الفتيان الصغار، لهذا الفعل مقابل ما يدفعونه من مال.

وأشارت التحريات أن المتهمَيْن يروّجان لفعل الفاحشة عبر تطبيقات إلكترونية واتصالات، وأنهما أعلنا عن سعر معين للقاء.

وذكرت الصحيفة أن المتهمَيْن استمروا في فتح المركز المختص بالمساج رغم تشديد الوزارة على ضرورة إغلاق جميع المراكز المماثلة، للحد من انتشار فيروس كورنا.

يذكر أن الكويت في مقدمة الدول التي اتخذت إجراءات صارمة لمواجهة فيروس كورنا القاتل، وبحسب المصادر الرسمية، فقد أعلنت وزارة الصحة الكويتية تأكيد إصابة 25 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ (COVID-19)، ليصبح الإجمالي 342 حالة.











تعليقات