كأنها من سجيل.. حجارة فلسطينية تردي جنديًا صهيونيًا قتيلًا في الضفة الغربية

كأنها من سجيل.. حجارة فلسطينية تردي جنديًا صهيونيًا قتيلًا في الضفة الغربية
  قراءة
الدرر الشامية:

تسببت رشقات من حجارة، ألقاها شبان فلسطينيون، في مقتل جندي صهيوني بجيش الاحتلال الإسرائيلي، أثناء مداهمة لبلدة يعبد شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيانٍ له، اليوم الثلاثاء، بأن الجندي الرقيب عميت بن إيغال (21 عامًا)، أُصيب نتيجة تعرضه لرشق بالحجارة في رأسه في بلدة يعبد غرب مدينة جنين، ما تسبب بمقتله.

واحتفى ناشطون فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل الجندي الصهيوني "المُغتصب" من كيانه لأرض فلسطين، واصفين الحجارة التي قتلته بأنها من "سجيل".

وفي السياق، اندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر جيش الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين في قرية يعبد، وأطلق الصهاينة الرصاص الحي بكثافة، أثناء تمشيطها القرية؛ بحثًا عن ملقي الحجارة.

جدير بالذكر أن هذه المواجهات تأتي في الوقت الذي يستعد فيه كيان الاحتلال الإسرائيلي للإعلان عن ضم أماكن جديدة في الضفة الغربية خلال الأسابيع المقبلة.











تعليقات