بعد تصاعد التوتر مع الإمارات.. فجر السعيد تحذر من "غضب السعودية"

بعد تصاعد التوتر مع الإمارات.. فجر السعيد تحذر من "غضب السعودية"
  قراءة
الدرر الشامية:

حذرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، اليوم الأربعاء، من "غضب السعودية"، وذلك بعد تصاعد التوتر مع الإمارات وحلفائها في اليمن.

وقالت "السعيد" في تغريدة عبر حسابها على "تويتر": "المملكة العربية السعودية العمق الإستراتيجي لكل دول الخليج الراضي والزعلان.. والمساس في أمنها وأمانها من كائنٍ من كان لن يمر مرور الكرام ولكم في غزو الكويت وتحريرها بسبعة أشهر فقط.. عبرة لمن لا يعتبر.. اتقوا شر غضب دولة يحكمها خدام الحرمين الشريفين ويعاضدها في ذلك دول الخليج".

وأضافت الإعلامية الكويتية: "إذا كان ما نبحت فيه سلقتهم جس نبض.. فقد أخطأتم خطأً إستراتيجيًّا لن تتحملوا ردة الفعل عليه وخيالكم لن يصل إلى مداه.. إنها المملكة العربية السعودية يا سادة فهل تفهمون".

وجاء ذلك عقب تصاعدت المواجهات المسلحة بين القوات الحكومة اليمنية الشرعية المدعومة من السعودية وقوات"المجلس الانتقالي الجنوبي" الموالية للإمارات أبين (شرق عدن).

وحمّلت الحكومة اليمنية "الانتقالي الجنوبي" الذي تشكل بدعم من أبوظبي أواسط العام 2017  مسؤولية اندلاع المعارك، ودعته إلى إنهاء تمرده والتراجع عن "الإدارة الذاتية" التي كان قد أعلنها من عدن قبل أسبوعين، ملوّحة بأنها قد تلجأ للحسم العسكري.

وتسيطر قوات "الانتقالي الجنوبي" على محافظات عدن ولحج والضالع، إضافة إلى مدينتي زنجبار وجعار كبرى مدن أبين، فيما تسيطر قوات الحكومة على مدينة شقرة، وعلى طول الخط الساحلي الممتد من أبين إلى محافظات شبوة وحضرموت والمهرة.

وكانت الإمارات سحبت قواتها من اليمن، في يوليو/تموز الماضي، الأمر الذي اعتبره موقع "لوبلوغ" الأمريكي، طعنة من ولي عهد أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات، محمد بن زايد، لولي العهد السعودية محمد بن سلمان.

وقال الموقع في تقرير له إن "الانسحاب يترك ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي بدأ حربًا مرَّ عليها أربعة أعوام، وقادت لأكبر كارثة إنسانية، يتركه وحيدًا ومكشوفًا"
 











تعليقات