حوادث مرعبة تهز سلطنة عمان: وافدون يتعمدون الإصابة بـ"كورونا".. وتحرك رسمي عاجل

حوادث مرعبة تهز سلطنة عمان: وافدون يتعمدون الإصابة بـ"كورونا".. وتحرك رسمي عاجل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية في سلطنة عمان، عن حوادث وصفتها بـ"المرعبة" في البلاد تمثلت بتعمّد وافدين الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما استدعى تحركًا رسميًا عاجلًا.

وأكدت المصادر على موقع "تويتر" توثيق عشرات الحالات من الوافدين التي تعمدت الإصابة بفيروس كورونا، وذلك بهدف الحصول على الإعاشة من الحكومة في ظل توقف العمل.

من جانبه، ردَّ وزير الصحة العماني، أحمد بن محمد السعيدي، على هذه الأنباء، بالتأكيد على أنه "لا يوجد لدى الوزارة شيء يؤكد ما يتم تداوله بأن الوافد يلجأ إلى تعمد الإصابة لأجل الإعاشة".

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي السابع، الخميس، الذي نظمته اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا "كوفيد–19".

يأتي تصريح وزير الصحة العماني؛ تعقيبًا بعدما تم تداول في مواقع التواصل الاجتماعي بأن بعض الوافدين يتعمدون الإصابة بفيروس كورونا من أجل توفير معيشة لهم خلال فترة العلاج.

وكان وزير الصحة العماني، أكد أن الوافد الذي لديه كفيل سيتم تحمل علاجه من قبل كفيله وفق القانون، وأن العلاج المجاني يكون للوافدين الذين لا يمكلون شيئًا مراعاة من حكومة السلطنة لظروفهم.











تعليقات