بعد تهديدات رامي مخلوف.. انهيار غير مسبوق يضرب الليرة السورية

بعد تهديدات مخلوف.. انهيار تاريخي غير مسبوق لليرة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت العملة السورية انهيارًا غير مسبوق؛ حيث سجَّل سعر صرف رقمًا قياسيًا جديدًا عقب ظهور رامي مخلوف في تسجيل مصور اليوم الأحد.

وبلغ سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية 1680 للشراء و1700 للبيع، ما يشكل نسبة انخفاض 2.74% حيث كان  سعر الصرف صباح اليوم 1640 للبيع.

وبذلك تسجل الليرة السورية مستوى جديدًا أمام الدولار بعد أن كان سعر الصرف يبلغ 46 ليرة في عام 2011.

وأفادت مصادر محلية بأن عددًا كبيرًا من الصرافين المتواجدين ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام توقفوا بشكل كامل عن بيع الدولار أو صرف العملات في ظل التخبط والانهيار الذي يشهده الاقتصاد السوري.

وفي وقت سابق من اليوم، خرج "رامي مخلوف" بمقطع فيديو جديد تحدث فيه عن التهديدات والضغوطات التي يتعرض لها من أجل التنازل عن شركة "سيريتيل" للاتصالات.

وهدد مخلوف بشكل صريح من أن انهيار شركة "سيريتل" يعني انهيار الاقتصاد السوري، وهو ما كرره عدة مرات خلال التسجيل.

وقال مخلوف إن الهجوم على الشركة لن يؤدي إلا إلى خرابها، وهي "التي ترفد الاقتصاد الوطني وتخدم قطاعات واسعة في سوريا"، واصفًا إياها بأحد أنجح الشركات في العالم العربي.

وتشهد مختلف مناطق النظام ارتفاعاً جنونياً لأسعار المواد الغذائية متواصلاً في ظل انهيار قيمة الليرة السورية المتواصل، وسط استياء شعبي كبير.











تعليقات