أنباء عن وفاة أمير الكويت.. وبيان عاجل من الديوان الأميري

 بيان عاجل من الديوان الأميري بشأن أمير الكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

أثارت صورة منسوبة لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر في إحدى المستشفيات الأمريكية ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي دفعت الديوان الأميري لإصدار بيان عاجل.

وانتشرت على مواقع التواصل صورة لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد  على سرير في أحد المستشفيات الأمريكية.

وزعمت الحسابات الإخبارية، أن أمير الكويت، توفي سريريًا بعد وصوله المستشفى الأمريكي لاستكمال العلاج.

ومن جانبه أكد وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح، إن الصورة المتداولة عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي على انها صورة منسوبة الى الأمير الشيخ صباح الاحمد، هي صورة غير صحيحة.

وشدد الوزير الكويتي على ضرورة توخي الدقة فيما يتم تداوله أو نشره من أخبار وصور غير معتمدة من الديوان الاميري وعبر القنوات الرسمية قد تعرض فاعلها للمسائلة القانونية.

وكان الديوان الأميري الكويتي أصدر بيانًا حول صحة أمير البلاد، الشيخ الصباح الأحمد الصباح، بعد وصوله إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج، مؤكدًا أن "أمير البلاد بحالة صحية مستقرة، لاستكمال العلاج".

وذكر الديوان الأميري في وقت سابق أن الشيخ صباح، البالغ من العمر 91 عامًا، والذي يحكم في بلاده منذ العام 2006، غادر أراضي الكويت، فجر الخميس، متجها إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج.

وكان قد انتشر مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي ،أمس الخميس، يوثق لحظة نقل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في سيارة إسعاف من إحدى المستشفيات إلى طائرة مجهزة طبيا لنقله إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج.

يذكر أنه في سبتمبر الماضي، كان قد أجرى أمير الكويت فحوصات طبية خلال زيارة للولايات المتحدة، وأعلن البيت الأبيض حينها، أن اجتماع الأمير مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم تأجيله.











تعليقات