مسؤول تركي يزف بشرى سارة للسوريين بشأن جوازات السفر المنتهية

مسؤول تركي يزف بشرى سارة للاجئين السوريين في بلاده
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن مسؤول تركي، اليوم السبت، عن خبر سار للاجئين السوريين في بلاده، يتعلق بعدة أمور مهمة.

وكشف مدير مخيم نيزيب في ولاية غازي عنتاب، جلال دمير، عبر فيسبوك، عن اعتزام حكومة بلاده منح السوريين المتواجدين على أراضيها "إقامة إنسانية".

واستنكر المسؤول التركي اندراج الوضع القانوني للسوريين المتواجدين في تركيا تحت بند الإقامة السياحية.

وأضاف أن الحكومة التركية تعمل حاليًّا على استبدال الإقامات السياحية بأخرى "إنسانية".

ولفت إلى أن الإقامة الإنسانية تُمنح للأشخاص الفاقدين لإمكانية العيش في بلادهم، وهي تندرج ضمن إطار اتفاقية الأمم المتحدة الموقعة في جنيف عام 1951 من قبل 130 دولة إحداها تركيا.

وكانت قد عقدت اللجنة السورية التركية المشتركة، الأربعاء، اجتماعًا مع الإدارة العامة للهجرة، ضم كلًا من الأمين العام للائتلاف الوطني السوري عبد الباسط عبد اللطيف، والوفد المرافق له، مع المدير العام لإدارة الهجرة التركية سافاش أونلو.

وبحث الحضور أوضاع السوريين في تركيا، والمشكلات العامة التي تواجه معظم السوريين، وكيفية العمل على حل تلك المشكلات وتحسين ظروف معيشتهم.

ووعد المدير العام الهجرة التركية بمنح تسهيلات للاجئين السوريين خاصة فيما يتعلق بتجديد الإقامة وشرط صلاحية جواز السفر.

وقال "أونلو" إنهم لا يرون أنه من المناسب أن يذهب السوريون إلى قنصلية النظام الذي هربوا منه أصلًا، مشيرًا أن الحكومة سوف تتخذ إجراءات جدية بهذا الخصوص سيتم الإعلان عنها بعد العيد.

وتستضيف تركيا أكثر من 3,6 ملايين سوري، وهو أكبر عدد من السوريين الذين تشردوا جراء الحرب المستمرة في بلادهم منذ نحو ثماني سنوات.











تعليقات